الرئيسية / اخبار / خطباء الجمعة في ساحات الاعتصام يتهمون الحكومة بالمماطلة وإثارة الازمات بين الكتل السياسية

خطباء الجمعة في ساحات الاعتصام يتهمون الحكومة بالمماطلة وإثارة الازمات بين الكتل السياسية

الانبار ( إيبا )..دعا خطباء الجمعة في ساحات الاعتصام والتي اطلق عليها(يد بيد لاحقاق الحقوق) الى وحدة الصف متهمين الحكومة بالمماطلة في تنفيذ مطالب المتظاهرين .

وقال امام وخطيب الجمعة في الانبار الشيخ حسين عبيد في خطبته  إن الحكومة تماطل بالاستجابة لمطالب المتظاهرين والمعتصمين بحجة ان ساحات الاعتصام في الرمادي مخترقة ، مؤكدا ان هذه الاعتصامات سلمية و ستبقى سلمية حيادية .

واضاف عبيد لن نسمح لأي كيان سياسي أو حزب بالتدخل في الاعتصامات متهما الحكومة بالسعي لإثارة أزمات بين الكتل السياسية بدلا من محاربة الفساد المالي والإرهاب، مؤكداً ان المعتصمين يرفضون أي تدخل من قبل أشخاص وصفهم بالـ”مندسين لتشويه صورة ساحات الاعتصام”.

واشار الى ان الحكومة تعتاش على الأزمات من اجل بقائها في السلطة ، وكان الأجدر بها ان تحارب الفساد والارهاب وتقوم بتحسين الخدمات وتوفير سبل العيش الكريم.

من جانبه قال إمام وخطيب الجمعة في سامراء: إن المتظاهرين اثبتوا للعالم مفهوم السلم على الرغم من المعاناة القاسية من الضغط الحكومي المستبد ، وأبطلتم كل مؤامرات المندسين، متقداً الاعدامات التي تنفذ دون محاكمات ودون مصادقة رئيس الجمهورية .

وأضاف في خطبته التي تم نقلها على الهواء مباشرة: نحن اليوم متحدون متآزرون ، ولن نترك ساحات الاعتصام إلا بعد احقاق الحقوق ، خصوصا وان خروجنا للاعتصام هو انقاذ للعراق ووحدته ، ونقول للمندسين الذين يحاولون شق وحدة صفنا احذروا قبضة الحديد وإلا اخرجناكم من صفنا .

واشار الى: أن الحكومة حكمت هذا البلد من خلف اسوار المنطقة الخضراء ، مؤكدا انه “ما هكذا يحكم البلد” بل يجب ان ينزل المسؤول الى الشارع ويلتقي بالمظلومين ويراهم بأم عينه ، مبيناً ان الحكومة بدلا من السعي الى حل المشاكل تسعى لإثارة الأزمات كالصحوة الجديدة والمندسين.

ووجه خطيب الجمعة تساؤلات الى رئيس الوزراء فيما اذا كان يرى الحل هو الاعدامات بلا محاكمات وفقا لإتهامات مزورة وزائفة ؟ (حسب تعبيره) ، متساءلا اليست الحكومة هي التي تنادي بالاحتكام الى الدستور؟ فلماذا هي التي تخرقه اليوم ، وأين مصادقة رئيس الجمهورية على الاعدامات وأين حق المتهم في الحصول على محاكمة عادلة؟

وانتقد الخطيب بعض القنوات الفضائية (لم يسمها) متهما اياها بإثارة الفتن ليس في العراق فقط ، بل في مختلف الدول العربية والاسلامية كمصر وتونس وغيرها.

وفي الموصل انطلق الآف المتظاهرين الى ساحة الاحرار في المدينة بعد تأدية صلاة جمعة (لانساوم)والتي حددت في عدة جوامع متفرقة في الساحل الايمن والايسر ونواحي واقضية الموصل للمطالبة باسقاط الحكومة.6676_495345710500472_1473989999_n

وقال امام وخطيب جامع الفاروق الشيخ ابراهيم النعمة الذي كان يقود تظاهرات ساحة الاحرار في جمعة لانساوم في تصريحات صحفية: ان المتظاهرين طالبوا باسقاط حكومة المالكي للتلكؤ الواضح والملوس في تنفيذ مطاليب المتظاهرين .

وقال النعمة ان: ساحة الاحرار لا تساوم اطلاقا في تنفيذ أي من مطالبها.(النهاية)

اترك تعليقاً