الرئيسية / اقتصادية / خدمة ( تكسي ريم) مشروع عراقي في مواجهة الشركات الأجنبية !

خدمة ( تكسي ريم) مشروع عراقي في مواجهة الشركات الأجنبية !

(المستقلة)..مع سعي الشركات الأجنبية للسيطرة على مجال خدمات النقل عبر التطبيقات االذكية ، انطلقت شركة محلية ناشئة وبقيادات وكوادر شابة هدفها خلق شراكات محلية والمنافسة على تقديم أفضل الخدمات وتوفير فرص العمل للمواطن العراقي.

تعد خدمة تكسي ريم لحجز مركبات الاجرة عبر تطبيقات الهاتف النقال، أول تجربة العراقية من حيث رأس المال والادارة وبرمجة المشروع وهي تحرص على توفير بيئة تنافسية غايتها تقديم افضل الخدمات في مجال النقل الامن والمريح .

ومن أجل ترسيخ الأرضية الصلبة التي انطلقت منها الخدمة ، تحرص ادارة المشروع على تقوية وتطوير علاقتها مع شركائها الدائمين من الكباتن عبر اقامة الفعاليات المختلفة لتحفيزهم وتطوير امكانياتهم من اجل ترسيخ فكرة الكابتن العراقي المميز الذي يستيطع ان يقدم افضل خدمة .

من جانب آخر ، تعمل ادارة (تكسي ريم) بالتعاون مع شركائها الدائمين على توفير فرص العمل للشباب ولكل باحث عن دخل اضافي ثابت وبمرونة عالية حسب نمط وظروف الكابتن من خلال وضع خطة طويلة الأمد تخدم جميع شركاؤها مع توفير اسباب النجاح والتطور من أجل ديمومة العمل وأستمراره.

كما ان ادارة المشروع تدرك ما يحتاجه العاملون في هذا المجال ، اضافة الى أدراكها لحاجة المواطن وسبل التعامل معه في سبيل تطوير مجال النقل الذكي في العراق .

وتدرك ادارة المشروع ، ان انجاح هذه التجربة الواعدة يتأتى من حاجة العراق الى خلق مجالات عمل محلية تسعى الى تنمية الأقتصاد ، برؤية عراقية خالصة، يقودها شباب يحملون هم النجاح والسعي الى تطوير أمكانيات البلد والتعامل بالتقنيات الحديثة في المجالات الخدمية، حيث تعد خدمة النقل واحدة من أهم هذا المجالات كونها الشريان الأساس الذي يحتاجه افراد الشعب جميعا، ما يجعل (تكسي ريم) تضع خدماتها وتطبيقها بيد الجميع من أجل أمان وسلامة المتعاملين معها سواء من الكباتن او المواطنين”.

 

يذكر بأن تطبيق تكسي ريم متوفر على جميع منصات الهواتف الذكية لجميع المواطنيين في العاصمة بغداد حيث يمكن تحميل التطبيق من خلال الرابط هنا

اترك تعليقاً