خبير يدعو لوضع ضوابط مشددة على دخول السلع والمواد المستوردة

بغداد( إيبا ).. دعا الخبير الاقتصادي مناف الصايغ ،جميع الجهات المعنية الى تشجيع المديرية العامة للكمارك لتشديد الضوابط على جميع البضائع والسلع المستوردة للحد من دخول البضائع الرديئة للسوق العراقي .

وقال الصايغ في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة  ( إيبا ).. اليوم السبت” ان تأخر تشريع وتطبيق قانون التعرفة الكمركية دفع بعض المناشئ الدولية الى تصدير بضائع رديئة الى السوق العراقي ما جعله مكبا للنفايات ،مشيرا الى: ان المديرية العامة للكمارك شددت بعض الاجراءات على استيراد بعض المواد والسلع من دول الجوار التي كشفت انها غير مطابقة للمواصفات العالمية “.

واضاف ” ان تشديد الاجراءات على مواد الاسمنت الايراني يجب ان تطبق على جميع المواد والسلع المستوردة من كافة الدول لتجنب دخول المواد الرديئة والمضرة بالشعب العراقي “.

و اكد الصايغ ” ان التجارة العراقية يجب ان تضع معايير خاصة بالسوق العراقية ودخول السلع المستوردة لها لكون قطاع الصناعة والتجارة غائب تماما عن السوق المحلي وبحاجة الى السلع العالمية المستوردة “.

وتابع ” ان الحد من دخول السلع والمواد الرديئة يتطلب وضع اجراءات مشددة وقانونية من الجهات المعنية تتعلق بالفحص والسيطرة النوعية  وتفعيل قانون التعرفة الكمركية للقضاء على عمليات الفساد في السلع الرديئة والمواد المنتهية الصلاحية للسوق المحلي “.

 هذا ووجهت الهيئة العامة للكمارك مديرياتها في المناطق الجنوبية والشمالية والوسطى والغربية واقليم كردستان بتشديدالاجراءات على البضائع المستوردة وخصوصا مادة الاسمنت الايراني وعدم التساهل في تطبيق القانون.
واكدت هيئة الكمارك على تبليغ شعبة المنافيست بارفاق نتيجة او شهادة الفحص ضمن مستندات التصريحة الكمركية. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد