الرئيسية / اقتصادية / خبير : الذهب محفظة نقدية آمنه للبلد وسيحفظ أموال العراق من الضياع

خبير : الذهب محفظة نقدية آمنه للبلد وسيحفظ أموال العراق من الضياع

بغداد(ايبا).. أكد الخبير الاقتصادي ماجد الصوري ، أن  خطوة تعزيز العراق لاحتياطية من الذهب له اتصال مباشر بتعزيز العملة النقدية للبلد التي تعتبر محفظة نقدية أمنه من الضياع .

وقال الصوري في تصريح  لوكالة الصحافة المستقلة (ايبا).. اليوم الاثنين ” إن أقدم العراق على تعزيز احتياطية من الذهب للمرة الأولى هي خطوة ايجابية نحو تعزيز المحفظة النقدية للبلد ، مؤكداً : أن امتلاك اي دون خزين كبير من الذهب تعتبر دولة مسيطرة على محفظتها النقدية وأمنه على أموالها من الضياع “.

وأضاف : ان العملات النقدية غير أمنه وفي تذبذب مستمر ما تدفع بجميع الدول الى اتخاذ وسيلة ملاذ امن لعملتها من الضياع ،مؤكداً: ان الذهب أفضل وسيلة للحفاظ على أموال البلد من الضياع نتيجة تذبذب العملات الناتج من عدم استقرار سياسي واقتصادي .

وتابع الخبير الاقتصادي : ان تذبذب الدولار وأزمة اليورو دفع بجميع الدول للجوء الى تعزيز احتياطيها من الذهب للاطمئنان على أموالها من الضياع ، مبيناً: ان الذهب هو أساس لتقييم جميع العملات الأجنبية التي تبنا منها موازنة الدولة وعلى أساسها يتقدم البل اقتصاديا ، واتخاذ العراق خطوة تعزيز احتياطية من الذهب يعتبر خطوة ايجابية وستحفظ اموال العراق .(النهاية)

تعليق واحد

  1. مما يجدر ذكره ايضا ان هذا التعزيز للمحفظة المالية للعراق باتجاه الذهب تم في عهد المحافظ المقال الدكتور سنان الشبيبي ولعله هذه الاقالة هي “جزاء سنمار” لمن بنى سياسة تحقيق الاستقرار الاقتصادي وسياسة تنويع المحفظة المالية للعراق
    هنيئاً لعبد الباسط تركي واسامة النجيفي وقصي السهيل اسهامهم السلبي في زعزعة القدرات التقنية للسياسة النقدية العراقية!
    يا ترى من هو “نعماننا” في القرن الحادي والعشرين الذي القى بسنمار السياسة النقدية من سور القصر الذي شيده؟؟

اترك تعليقاً