خبير اقتصادي : الاعوام المقبلة قد تكون الاسوأ في تاريخ العراق

المستقلة  / – بين الخبير الاقتصادي احسان الكناني، ان جميع الموارد متاحة ومتوفرة وبالامكان الاعتماد عليها بدلا من النفط في تأمين مبالغ الموازنة، لافتا الى ان الاعوام المقبلة قد تكون الاسوأ في تاريخ العراق في حال استمرت الحكومة بالنهج الاقتصادي الذي تسلكه .

وقال الكناني في تصريح صحفي تابعته “المستقلة” اليوم الاربعاء ، ان “الكثير من الموارد غير مستغلة ومازالت هناك سطوة عليها من قبل بعض السياسيين والاحزاب الفاسدة، من دون ان تتحرك الحكومة عليها من اجل استغلالها بالشكل الصحيح”.

واضاف ان “الغاز الطبيعي والسياحة الدينية والمراكز السياحية والاثار وامتلاك العراق نهرين بالامكان بناء منتجعات سياحية على ضفافهما، اضافة الى اراضي الدولة والمزارع والمساحات الشاسعة كلها موارد بالامكان طرحها للاستثمار وفتح الباب امام الشركات العربية والاجنبية من اجل الاستفادة من ايراداتها”.

وبين ان “اعتماد الحكومة على ايردادات النفط بنسبة اكثر من 90% ينذر بكارثة حقيقية في الاعوام المقبلة، وفي حال تجاوز الازمة المالية المفتعلة حاليا، فأن الحكومة لن تكون قادرة على تسديد الرواتب خلال السنتين المقبلتين بسبب اتباع سياسة الاقتراض بدلا من اللجوء الى الاحتياطي النقدي البالغ 65 مليار دولار”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.