حليمة بولند: استخدمت بول البقر لشعري

كشفت الإعلامية الكويتية حليمة بولند سبب رفضها التمثيل، مشيرة إلى أنها تؤمن بالتخصص، فهي استطاعت أن تنجح كإعلامية لكنها تخاف أن تفشل في مجال الفن.

وقالت حليمة في تصريحات تلفزيونية: “الفوازير اللي قدمتها كانت تجربة وحيدة وكنت أظهر فيها بدوري الحقيقي كإعلامية.. على الرغم من إن اتعرض عليا أعمال كثيرة في مصر من المنتج محمد السبكي ومسلسلات خليجية لكني رفضت تمامًا.. وأؤكد أن تجربة التمثيل مرفوضة تمامًا بالنسبة لي في الوقت الحالي”.

 

وتحدثت عن تجربتها في الهند، قائلة: “ذهبت برفقة أهلي وبناتي إلى مصحة هناك من أجل التخلص من الوزن الزائد والاهتمام بصحتهم وتنقية أذهانهم وأجسامهم”، موضحة أن الأسبوعين التي قضتهما داخل هذه المصحة كان لهما فضل كبير في تحسن بشرتها وصحتها نتيجة استخدامها لكل الأشياء الطبيعية والابتعاد عن الهواتف وتناول اللحوم والاعتماد على الطبيعة فقط في كل شيء.

 

وأوضحت أنه من ضمن روتين الاهتمام بشعرها في تلك الفترة، وضع بول البقر عليه من أجل تغذيته ومعالجته، مشيرة إلى أنهم كانوا يستخدمون أيضًا زيوتًا غربية في جلسات المساج التي يقومون بعملها ولكنها كانت تأتي بنتائج مذهلة.

 

ووجهت نصيحة لكل مشاهير السوشال ميديا للحفاظ عن نجاحهم وتحقيق الاستمرارية، قائلة: “نصيحتي لكم أن تصفوا نيتكم وتحترموا زملائكم في نفس المجال والابتعاد عن الشحن والفضائح التي تكون الغرض منها تحقيق الشهرة السريعة لأنها لا تدوم”.

 

أما عن سبب تسميتها بـ”الظاهرة الإعلامية”، أوضحت أن هذا اللقب ليس المقصود به أنها ظاهرة وقتية وتختفي.. بل المقصود أنها ظاهرة سببت ضجة في وقتها كبيرة واستمراريتها تعود إلى توفيق من الله أولا ثم التخطيط السليم في المراحل القادمة، كما أن الحظ لعب دورًا كبيرًا أيضًا في شهرتها، حسب قولها.

 

وسبق أن كشفت الإعلامية الكويتية حليمة بولند سبب النجاح الساحق الذي يحققه الفنان المصري رامز جلال من خلال برنامج المقالب الذي يقدمه كل عام، موضحة أن الجميع ينتظر مشاهدة برنامجه على الرغم من أنهم على علم بأنه كذب ومفبرك، فهو البرنامج الوحيد الذي يشاهده النقاد قبل المتابعين.

 

وقالت حليمة، في برنامجها على التلفزيون الكويتي: “نجاح رامز مستفز.. شئنا أم أبينا هو يحقق نجومية ساحقة.. نتكلم عن نسبة مشاهدة خلال يومين 50 مليونًا.. نتكلم عن أن هذا العمل أصبح ترند بشكل يومي على منصات التواصل الاجتماعي.. نتكلم عن أنه صار حديث الصغار قبل الكبار.. هذا بحد ذاته نجاح”.

 

وأضافت: “ولكن إذا تحدثنا بالمصري عن الخلل.. فإن الخلل بنا نحن، لأن برنامج رامز دائما سيظل الكذبة التي كلنا نعرف حقيقتها، ومع ذلك ننتظر أن نشاهدها ونكون سعداء وهو يكذب علينا”.

التعليقات مغلقة.