حكومة كوردستان تناقش الوضع الاقتصادي والمحادثات مع الحكومة الاتحادية

 

(المستقلة)..ناقش مجلس الوزراء في إقليم كردستان الوضع المالي والاقتصادي للحكومة، مبينا أن انهيار أسعار النفط جعل إقليم كوردستان يمر بوضع اقتصادي صعب مثلما هو الحال بالنسبة لسائر دول العالم.

وقال رئيس المجلس مسرور بارزاني، في الاجتماع الذي عقده المجلس اليوم الأربعاء: ” يتعين أن نتأقلم مع الوضع الراهن في ظل الإمكانات المالية المحدودة التي بحوزتنا، ولا بد من مراجعة الوضع الاقتصادي بمجمله وتنظيمه ليتلاءم مع المتغيرات، كما يجب الاستمرار في تطبيق قانون الإصلاح”.

وأشار الى أن حكومة الإقليم تبذل كل ما في وسعها لتأمين الرواتب، مؤكداً أن عمل الحكومة لا يقتصر على توزيع الرواتب بل يشمل تقديم الخدمات العامة والاستمرار في مشاريع التنمية الاقتصادية.

وبعد ذلك، تطرق نائب رئيس مجلس الوزراء إلى نتائج اجتماعات وفد حكومة الإقليم مع الحكومة الاتحادية، مشيراً إلى أن المباحثات بين الجانبين مستمرة وخصوصاً فيما يتعلق بالنفط والرواتب والمستحقات المالية لإقليم كوردستان.

وفي محور آخر من الاجتماع، ناقش مجلس الوزراء مسودة عدد من مقترحات مشاريع القوانين و منها مشروع قانون بيع وإيجار ممتلكات و أموال الدولة، ومشروع قانون الاستثمار في إقليم كوردستان، ومشروع قانون حقوق و واجبات المرضى، ووجه الوزارات المعنية بدراسة تلك المسودات تمهيداً لإقرارها وإحالتها إلى البرلمان للبت فيها.

وفي ختام الاجتماع، شدد مجلس الوزراء على ضرورة احترام التعددية والتعايش السلمي في إقليم كوردستان وحماية حقوق كافة المكونات الدينية والقومية في الإقليم

التعليقات مغلقة.