الرئيسية / تنبيهات / حكومة كردستان ترد على تهديدات نائب الحرس الثوري الايراني بـ”تدمير الاقليم”

حكومة كردستان ترد على تهديدات نائب الحرس الثوري الايراني بـ”تدمير الاقليم”

(المستقلة)… ردت حكومة اقليم كردستان على تهديدات نائب قائد الحرس الثوري الايراني بـ”تدمير الاقليم”،وطالبة بعدم استخدام تلك اللهجة مع كردستان، وعدتها موقفاً لا يتناسب مع العلاقات العتيقة والصداقة بين حكومة الاقليم وطهران .

وقالت الحكومة قي بيان لها تلقته (المستقلة) اليوم السبت إن “نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني سردار حسين سلامي هدد، يوم أمس خلال خطبة صلاة الجمعة في العاصمة الايرانية طهران حكومة وشعب اقليم كردستان بتدمير اقليم كردستان”.

وأعرب البيان عن رفض كردستان “بشدة لهذا التهديد غير اللائق لسرداد سلامي ونرى انه موقف لا يتناسب مع العلاقات العتيقة والصداقة بين حكومة اقليم كردستان وجمهورية ايران الاسلامية خاصة مع وجود حوارات مليئة بالتفاهم والصداقة بين الجانبين خلال هذه الفترة”.

وأضاف البيان أن “هذا التهديد يتعارض تماماً مع طبيعة النقاشات الموجودة بيننا وهذه التهديدات لا تخدم بأي شكل من الاشكال علاقاتنا ولا يجب استخدام هذه اللهجة أبداً مع اقليم كردستان”، مؤكدا “نحن كحكومة اقليم كردستان ننظر بعين الاهتمام الى علاقاتنا مع جمهورية ايران الاسلامية ونسعى الى التقدم المستمر بهذه العلاقات وتعزيزها في جميع المجالات ولهذا فان هذه التهديدات غير منسجمة ابداً مع هذا التوجه”.

وأوضح البيان أن “ارادة حكومة اقليم كردستان من منطلق حماية العلاقات وتعزيز التعاون وتطبيق القوانين الدولية وعلى اساس حسن الجوار والتعاون المتواصل باستمرار ان يكون عاملا للاستقرار والسلام الحقيقي من اجل مصلحة شعوب ايران واقليم كردستان والمنطقة ولهذا لم نرد ولا نريد ان يصبح ارض اقليم كردستان منطلقاً للهجوم على الاراضي الايرانية وأي دولة مجاورة لاقليم كردستان”.

وكان نائب القائد العام للحرس الثوري الايراني سردار حسين سلامي هدد في خطبة صلاة الجمعة يوم امس قادة اقليم كردستان بالالتزام بتعهداتهم محذراً بتدمير كل نقطة تشكل تهديدا على الجمهورية الاسلامية الايرانية من دون اي تردد. (النهاية)

اترك تعليقاً