حقوق الانسان تدعو لاحترام سيادة القانون وعدم استخدام القوة المفرطة

 بغداد ( إيبا ).. دعت وزارة حقوق الانسان المواطنين كافة لاحترام سيادة القانون ونهيب بالجيش العراقي كونه حامياً للدستور ومشهوداً له بمهنيته وتضحياته لحفظ تراب الوطن، إضافةً للأجهزة الأمنية الأخرى باتخاذ أعلى حالات ضبط النفس وعدم استخدام القوة المفرطة لتفويت الفرصة على الأعداء،

وقالت الوزارة في بيان اصدرته اليوم إن حرية التظاهر والتجمع السلمي مكفولة دستورياً للمطالبة بالحقوق المشروعة بما لا يخل بالقانون والنظام العام  ، مشيرا الى ان وزير حقوق الإنسان كونه عضواً في اللجنة الوزارية المشكلة من قبل مجلس الوزراء لتقصي الحقائق ،تابع أحداث الحويجة منذ بدأها بشكل مستمر وبالإضافة إلى متابعة مكتب وزارتنا في كركوك، ونحن بانتظار معرفة نتائج وتوصيات لجنة تقصي الحقائق لمحاسبة المقصرين لان هكذا أحداث تهدد السلم الأهلي وحقوق الهيئة الاجتماعية.

واضاف لقد تابعت الوزارة بقلق بالغ الإحداث المؤسفة  والتي نتج عنها سقوط ضحايا من أفراد الجيش والمعتصمين بسبب وجود عدد من المندسين والخارجين عن القانون في التظاهرات، وقد حذرت منه الوزارة بعدة مناسبات من دخول هؤلاء وسط جموع المتظاهرين السلميين والتعرض للأجهزة الأمنية والجيش وسحبهم للتصادم، وهذا ما انعكس في مناطق أخرى بالتجاوز على الجيش وضربه مما قد يزيد تعقيد الأحداث.

وثمنت الوزارة قرار الحكومة باعتبار جميع ضحايا حادث الحويجة شهداء ويستحقون كافة الحقوق والامتيازات ومعالجة الجرحى داخل وخارج العراق.

وطالب البيان وسائل الأعلام باعتماد الخطاب المهني والابتعاد عن التصعيد والتحريض الذي يخدم الأجندات الخارجية الرامية إلى تمزيق وحدة البلد وإثارة الفتنة والاقتتال.

كما اعربت وزارة حقوق الإنسان عن دعم مناشدات وعقلانية عدد من السياسيين ورجال الدين الذين دعوا لضبط النفس والتهدئة والحكمة وعدم الانجرار وراء التصعيد والتصادم حفاظاً على بلدنا وشعبنا العزيز.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد