حقوق الانسان النيابية تعرب عن قلقها البالغ من اعمال العنف وتدعو القوى الى التلاحم

بغددا (إيبا)… أعربت لجنة حقوق الإنسان عن قلقها البالغ من سلسلة العنف المتزايد داعية إلى توحيد صفوف القوى السياسية.

وذكر بيان للجنة تلقتة وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)…اليوم أن “تزايد سلسلة العنف المستمر في بغداد والمحافظات يثير قلقنا المستمر من أحداث العنف التي يشهدها البلد والتي استهدفت مكونات الشعب العراقي برمته والذي يهدف إلى تعميم الفوضى وعدم الاستقرار وبث الرعب بين المواطنين من خلال تفخيخ السيارات والعبوات الناسفة والاغتيالات بكواتم الصوت واستهداف الأبرياء بمختلف الأساليب”.

ودعت اللجنة القوى السياسية إلى “التكاتف والتلاحم  من أجل ردء الإرهاب والوقوف بجانب أبناء شعبنا وأن توحيد الصفوف سيكون رادعا منيعاً لكل من يحاول العبث بأمن واستقرار البلد”، كما دعت الأجهزة الأمنية إلى “تكثيف الجهود في ملاحقة الجناة والأرهاب و وردع كل من يسعى إلى  سلب حقوق وحريات المواطن العراقي في العيش بحياة حرة كريمة محمية  بالدستور وبمبادئ حقوق الإنسان”.

وكانت صحيفة الإندبندنت البريطانية وصفت في عددها الصادر الاثنين الماضي المشهد العراقي، بانه “يشهد حاليا أكبر تصعيد للعنف الطائفي خلال السنوات الخمس الماضية وسط مخاوف من توجه البلاد إلى معارك طائفية موسعة على غرار ما حدث بين عامي 2006 و 2007”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد