الرئيسية / سياسية / حقوق الانسان تهدد باعادة النظر في علاقاتها مع وزارة الشهداء والمؤنفلين في كردستان

حقوق الانسان تهدد باعادة النظر في علاقاتها مع وزارة الشهداء والمؤنفلين في كردستان

بغداد (إيبا)… هددت وزارة حقوق الانسان
باعادة النظر في علاقاتها مع وزارة الشهداء والمؤنفلين في اقليم كردستان في حال تكرار
تصريحاتها بعقدها مؤتمر ثان للتعريف بجرائم الابادة الجماعية التي نفذها النظام البائد
ضد الكورد فقط .

 

وانتقدت الوزارة في بيان لها تلقته
وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) نسخة منه اليوم تصريحات وزارة الشهداء والمؤنفلين
لحكومة اقليم كردستان بشان عقدها مؤتمراً ثانياً للتعريف بجرائم الابادة الجماعية التي
نفذها النظام البائد ضد الكورد فقط في مدينة جنيف السويسرية خلال شهر ايلول المقبل.

 

واشارالى  اننا نستغرب مثل هكذا تصريحات غير مسؤولة تبخس وتسرق
جهود الآخرين وتمس وحدة العراق وقراره فلابد أن نوضح الامور .

 

واضاف البيان ان وزارة حقوق الانسان
الاتحادية وفي قرارات عديدة لمجلس الوزراء قد كُلفت وبشكل رسمي مهمة القيام بتعريف
المجتمع الدولي بجرائم النظام المباد بحق كل الشعب العراقي ومكوناته وبدون تمييز مع
عدد من الوزارات والجهات ذات العلاقة وبرئاسة وزارتنا والخارجية والعدل ومؤسستي الشهداء
والسجناء السياسيين وهيئة المساءلة والعدالة واللجان البرلمانية المختصة بالاضافة الى
وزارة الشهداء والمؤنفلين في اقليم كوردستان العراق وبعض المنظمات غير الحكومية .

 

واوضح ان وزارتنا وبنجاح عقدت المؤتمر
الاول في لندن في بداية هذا العام وستعقد المؤتمر الثاني في مدينة جنيف السويسرية للفترة
من 19–21 / ايلول المقبل اثناء انعقاد الدورة الاعتيادية الحادية والعشرين لمجلس حقوق
الانسان في المقر الاوربي للامم المتحدة في جنيف كمناسبة دولية نستغل فيها هذا الحشد
الدولي الرفيع المستوى لتعريف المجتمع الدولي بجرائم النظام السابق ضد الشعب العراقي
وخاصة المقابر الجماعية والاعدامات خارج اطار المحاكمات العادلة والقانونية واستخدام
الاسلحة المحرمة دوليا ضد المدنيين .

 

وبين البيان الى انه في حالة تكرار
مثل هذه التصريحات فان وزارة حقوق الانسان الاتحادية ستعيد النظر في علاقتها مع وزارة
الشهداء والمؤنفلين في الاقليم في كل ملفات العمل المشترك .

 

وكان المتحدث باسم وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين
باقليم كوردستان فؤاد عثمان قد اعلن في 25 من الشهر الحالي أن الوزارة ستعقد مؤتمراً
ثانياً للتعريف بالإبادة الجماعية التي نفذها النظام البائد أواخر ثمانينيات القرن
الماضي بحق الشعب الكوردي، لافتاً الى أن المؤتمر سيتم عقده هذه المرة في مدينة جنيف
السويسرية خلال الشهر المقبل.

 

وقال فؤاد عثمان أنه من المقرر أن تعقد
وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين بحكومة الإقليم بالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان الإتحادية
مؤتمرا ثانيا للتعريف بالإبادة الجماعية للكرد ، مشيرا الى أن المؤتمر سيتم عقده هذه
المرة بجنيف خلال الفترة من 17 الى 20 من أيلول المقبل بالتزامن مع الدورة الـ21 لإجتماع
مجلس حقوق الإنسان العالمي.

 

وأضاف عثمان أن المؤتمر الأول للتعريف بالإبادة
الجماعية للكورد الذي جرى عقده في لندن خرج بـ12 مقترحا ، منوها الى أن أبرز تلك المقترحات
يدعو الأمم المتحدة والجهات الدولية المعنية الى الإعتراف بالإبادة الجماعية للكرد
عالميا ومن ثم تعويض ضحايا تلك الإبادة. (النهاية)

 

اترك تعليقاً