” حفلات جنسية ولواط وسحاق وتورط ابنه فنانة “.. التفاصيل الكاملة لقضية ” فتاة فيرمونت “

المستقلة/منى شعلان / تتصدر قضية التعدي على فتاة بفندق “فيرمونت نايل سيتى” الشهير بالقاهرة ، الرأى العام المصري فى الوقت الراهن ، نظراً لتورط عدد من الشخصيات الشهيرة فى تلك الواقعة ، وأيضاً لما تحمله من تفاصيل صادمة للجميع .

وبدأت الحكاية منذ عدة أسابيع عندما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، تفاصيل جريمة اغتصاب حدثت داخل فندق نايل سيتي “فيرمونت” بوسط المدينة، وترجع لعام 2014، حيث أقدم 8 شباب على اغتصاب فتاة بعد تخديرها أثناء حفلة، وبعدها وقع كل مغتصب منهم باسمه على جسدها وتصويرها فيديو لابتزازها بعد ذلك ، وتصدر هاشتاج جريمة الفيرمونت موقع “تويتر” بأكثر من 10.3 آلاف تغريدة، منددين بالحادث ومطالبين بمحاسبة هؤلاء الشباب، كما تم تداول أسماء وصور المتهمين.

وكانت النيابة العامة قد تلقت يوم 6 أغسطس كتابا من “المجلس القومي للمرأة”، مرفقا به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس من تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيا خلال عام 2014، داخل “فندق فيرمونت نيل سيتي” بالقاهرة، في حادثة عرفت إعلاميا بـ”جريمة الفيرمونت.

و أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بضبط المتهمين في واقعة التعدي على فتاة بفندق فيرمونت عام 2014، ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول؛ لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم.

كما نجحت الأجهزة الأمنية في ضبط بعض المتهمين، حيث أمرت النيابة العامة في مصر، الخميس الماضي، بحبس شخص يدعي أمير زايد أحد المتهمين في القضية 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد نجاح الأجهزة الأمنية في القبض عليه أثناء محاولته الهرب خارج البلاد مثل باقي المتهمين

كما أعلنت النيابة أيضا السبت الماضي، عن حبس المتهم “عمر حافظ” احتياطيًّا على ذمة التحقيقات في الواقعة وذلك بعد إلقاء القبض بالاتهامات المسندة إليه ، وتمكن 7 آخرين متهمين في الواقعة من الهروب إلى خارج مصر حسب ما أعلنت النيابة العامة، وأمرت باتخاذ إجراءات الملاحقة القضائية الدولية بحقهم، بالتعاون مع الإنتربول الدولي.

وتواصل النيابة العامة، تحقيقاتها في القضية ، وقررت حبس ثلاثة متهمين أربعة أيام احتياطيًّا، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين إذا ما سدد كلٌّ منهم ضمانًا ماليًّا قدره 100 ألف جنيه، وآخر بضمان محلِّ إقامته، وذلك على ذمة التحقيق معهم في وقائع اتهموا فيها بالتحقيقات الجارية في واقعة التعدي على فتاة بفندق “فيرمونت نايل سيتي”، ومن بين الثلاثة التي أمرت النيابة بحبسهم 4 أيام نازلي مصطفى، ابنة الفنانة الشهيرة نهى العمروسي.

حيث يواجه المتهمون عدة تهم منها تعاطي المخدرات والتحريض على الفسق والفجور والتحريض على ممارسة اللواط والسحاق وإقامة حفلات جنس جماعي وإثارة مشكلات وهمية بدوافع شخصية ونشر بعض المتهمين محتوى فيديوهات وصور جنسية على مواقع التواصل الاجتماعي بدافع الانتقام فيما بينهم وتقديم بلاغات كاذبة تندرج تحت جرائم العنف ضد المرأة ، وانتشار الإيدز فيما بينهم فى مصر .

من جانبها ، قالت الفنانة نهى العمروسي فى تصريح خاص لـ “المستقلة”، والدة الشاهدة التي أصدرت النيابة قرارًا بحبسها أمس 4 أيام على ذمة التحقيقات “أن ابنتها بريئة ولم تفعل شئ ، وهى شاهدة على الواقعة ، وما يحدث الآن هو توريطها في قضية جديدة،وتحويلها من شاهدة إلى متهمة ، موضحة أن  المتهمون فى القضية من عائلات ذات سلطة فى الدولة ولديهم نفوذ ، وأن واحد من المتهمين هو طليق ابنتها وانفصلا بعد زواج 12 عاما .

و تنتظر النيابة العامة تقرير مصلحة الطب الشرعي بواقعة قضية “فتاة الفيرمونت”، وذلك بعد عرض المتهمين على الإدارة المركزية والمعامل الكيميائية لتحليل عينات منهم لتحديد تعاطيهم المخدرات من عدمه مع توقيع الكشف الطبي على اثنين منهم لبيان إصابتهم بمرض الإيدز من عدمه.