الرئيسية / اخر الاخبار / حزب الفضيلة: تفجيرات العراق وبوسطن كشفت حقيقة ان الارهاب والتطرف واحد

حزب الفضيلة: تفجيرات العراق وبوسطن كشفت حقيقة ان الارهاب والتطرف واحد

بغداد (إيبا)… اعلن حزب الفضيلة  الاسلامي اليوم الاربعاء ان التفجرات التي حدثت في مدينة بوسطن الأمريكية والتي تزامنت مع التفجيرات التي طالت الأبرياء في مدن العراق، تكشف عن حقيقة ان الارهاب والتطرف هو واحد.

واعرب الحزب في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم  عن عميق أسفه وإدانته للتفجيرات التي حدثت في مدينة بوسطن الأمريكية والتي تزامنت مع التفجيرات التي طالت الأبرياء في مدن العراق، “لتكشف عن حقيقة ان الارهاب والتطرف هو واحد في كل أرجاء المعمورة وأن الشعوب جميعاً تتضرر من سياسات العنف والاجرام التي يتبناها”.

واضاف “اننا في حزب الفضيلة الاسلامي اذ نسجل تضامننا مع أهالي مدينة بوسطن ننتهز هذه المناسبة لنجدد التذكير بأن عمليات استهداف المدنيين وسائر أعمال العنف والارهاب تستدعي تكاتف الجهود الدولية وتعاون الدول المنتجة للأسلحة للحيلولة دون وصولها للجهات والتنظيمات التي تستخدمها ضد المدنيين وعلى الخصوص تلك التي تستخدم العنف لفرض ارادتها السياسية”.

ودعا الحزب بحسب البيان المجتمع الدولي للتضامن مع شعبنا العراقي وشعوب منطقتنا وتعزيز وقفتهم بوجه الارهاب الذي لا يفرق بين دولة واخرى.

وكانت ثلاثة 3 انفجارات هزت مدينة بوسطن الامريكية يوم الاثنين الماضي ادت في حصيلة اولية الى  مقتل وجرح 135 شخصا. (النهاية)

اترك تعليقاً