حريق في شركة كيماويات بإيران

اشتعلت النيران، اليوم الأحد، في شركة كيماويات “تندكويان” جنوب غربي إيران، وفق وسائل إعلام محلية.

وذكرت تقارير محلية أن تسربا لزيت حراري كان السبب الرئيسي وراء الحريق في شركة “تندكويان” لصناعة البتروكيماويات.

 

وقال حميد كيائي، مدير العلاقات العامة بالشركة، إن رجال الإطفاء “سيطروا على الحريق في الوقت المناسب”.

 

وأضاف أن الظروف المناخية لتلك المنطقة في الصيف وارتفاع درجات الحرارة حاليا يزيد من احتمالات وقوع مثل هذه الحوادث، من دون أن يكشف حجم الخسائر الناجمة عن الحريق.

 

ويأتي الحريق بعد أيام من إعلان الناطق باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، لأول مرة عن وقوع “حادث” داخل منشأة نطنز النووية الواقعة بمحافظة أصفهان (وسط).

 

واعتبر مسؤولون أمنيون سابقون أن مجموعة العمليات الأخيرة التي استهدفت المنشآت النووية داخل إيران تؤشر على انهيار أمني لدى الأخيرة.

 

ونقلت وكالة أنباء الطلبة (إيسنا) شبه الرسمية، عن بهروز كمالوندي الناطق باسم المنظمة، أن الحادث وقع في أحد مستودعات المنطقة المفتوحة بمنشأة نطنز النووية.

 

وذكرت محطة إيران إنترناشونال الناطقة بالفارسية التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، نقلا عن مسؤولين أمنيين أمريكيين وإسرائيليين سابقين أن تلك المنشآت النووية الإيرانية تدار بواسطة مليشيات الحرس الثوري.

 

وأوردت المحطة الإخبارية في تقرير لها أن المنشآت الإيرانية تعرضت لـ 7 عمليات مدمرة خلال الأسبوعين الماضيين، آخرها انفجار وقع في منشأة “نطنز” النووية.

 

وأشار التقرير، حسبما نقل عن صحيفة “جيروزاليم بوست”، إلى أن الأعوام الأخيرة ظهرت خلالها مؤشرات على وجود فجوات في الطبقات الأمنية الإيرانية على الرغم من تمكن الحرس الثوري من مواجهة محاولات اختراق تمت من جانب واشنطن وتل أبيب بين سنوات 2011 إلى 2014.

التعليقات مغلقة.