حركة الحـل تدعو الجميع الى الحفاظ على سلمية المظاهرات و آمن المتظاهرين

بغداد ( إيبا )..دعت الحركة الوطنية للأصلاح والتنمية (الحـل) ؛ أبناء العشائر المعتصمين في الانبار للمطالبة بأستعادة حقوقهم المشروعة والقيادات العسكرية والأمنية في المحافظة ، للعمل الجاد والصادق للحفاظ على سلمية المظاهرات وفقاً لما أقره الدستور العراقي ، وتعاون الجميع للمحافظة على أمن المتظاهرين السلميين  .

وقال عضو كتلة حركة الحل البرلمانية النائب محمد الكربولي  أصبح من الواجب على الجميع عشائر ورجال دين ووجهاء مجتمع وأجهزة أمنية وعسكرية العمل المشترك لنزع فتيل التوتر الحاصل في محافظة الأنبار ، وفرز المندسين والمجرمين الذين يتصيدون الفرص لأشعال فتيل الحرب الأهلية و تعميق الفجوة بين أبناء العشائر المطالبين بالحقوق وأخوانهم من منتسبي الأجهزة الأمنية والجيش المكلفين بحفظ الأمن والأستقرار في الأنبار .

وشدد قائلا ” لن نسمح للأحداث الأرهابية المندسة وغير المسؤولة التي يقوم بها نفر ظال تعكير أواصر الأخوة والتعاون بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية وقوات الجيش ، ولن نسكت على أراقة  دماء اخواننا من منتسبي القوات المسلحة ، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام الأصوات المحرضة على الفتنة “.

و طالب القائد العام للقوات المسلحة  والقيادات الميدانية لوزارتي الدفاع والداخلية  في الأنبار الى  تعزيز التعاون مع العشائر واللجان التنسيقية لساحات الأعتصام لنزع فتيل التوتر وعدم الانجرار وراء المخططات الأرهابية .  …

وحذر الكربولي ؛  قوات الجيش والأجهزة الأمنية في الأنبار من مغبة التسرع والأقدام على التصعيد والمواجهة أو أستخدام القوة المفرطة والتسبب في مجزرة جديدة كما حدث في الحويجة ، كونها ستكون أشعال فتيل حرب أهلية لا ترحـم ولا تـذر ، وتعظيم  لحجم الأحتقان السياسي ، وتهديداً للسلم الأهلي والمجتمعي ، ونتائجها غير المنظورة ستكون أعظم من أنعكاسات مجزرة الحويجة  ، ولن يكون فيها خاسراً الا العراق وأبناء شعبه .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد