حرب كلامية بين أفيخاي أدرعي وفنانين مصريبن تشعل تويتر..

المستقلة/منى شعلان/ يتابع أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ،دائما ، كل ماهو جديد ، بالشأن العربى بوجه عام ، والشأن المصري بشكل خاص ، تحديدا عما يتعلق بالفن المصري.

حيث أبدى أدرعي إعجابه بأغنية “يا بلدنا يا حلوة” للفنان عمرو دياب، ونشر الأغنية عبر حسابه على تويتر ، وعلق قائلا:” ما أجمل أن يتغنى المرء بجمال وطنه! أغنية استوقفتني لعمرو دياب، يا بلدنا يا حلوة اسمع فيها وصفًا لوطني الغالي ، اسرائيل ، وتستوقفني عبرها ذكريات من زيارتي ،لدولة مصر علم مصر التي سُحرت بجمالها وأناسها الطيبين ، شاركوني رأيكم.

ليعلق الشاعر الغنائى تامر حسين ، مؤلف أغنية “يابلادنا ياحلوة” على تلك التدوينة ، قائلا :”
الحقيقة مش عارف ايه علاقة شبرا ومصر القديمة ومحافظاتنا أساساً بيكم اكيد جوجل ماب مهيس .

ليرد عليه أدرعاى أفيخاى :” مصر عزيزة علينا و تربينا على فنها وموسيقاها وام الدنيا، والنبى وصى على سابع جار.

ليعاود مرة أخرى حسين ، الرد قائلا :” كل الأديان ناديت بالإنسانية والسلام والمحبة والحق واتمنى تكون أغانينا والفن اللى بنقدمه يحقق الهدف م السلام والحق ومش حاوصيكم على أقرب جار قصدى أصحاب الحق والأرض فلسطين وأهلها الطيبين المُناضلين بما إنك مُحب للحق والسلام اتمنى تكون رسالة انسانية جمعتنا مش تويته للشكل العام أيدٍ مطوية”.

وأضاف :” أنا مبسوط وسعيد انك ماشاء الله على علم بكلام وأقوال الأنبياء وبتستعين بيهم وبكلامهم أتمنى تطبيق المعانى دى اللى بتنشر السلام (فعلاً ) وليس قولاً اتمنى ماحدش يتشرد من الفلسطينين وهو فى بلده اتمنى مفيش طفل يتيتم ويتحرم من أبوه اتمنى نعترف ب أصحاب الحق وننصرهم زى ما بيقولوا الأنبياء”.

ليعلق دراعي ، قائلا :” أولًا أشكرك على أسلوبك الراقى فى الكلام ، ثانيا لو فية امثالك كثيرة لعم السلام على الارض ، ثالثا نحن فعلا نقدر الفلسطينيين الطيبين مع إختلافنا حول تسميتهم بأصحاب الحق لكن متعطشي الدماء والدمار منهم فالتوراة والقرآن الكريم يرفضونهم.

وأضاف:” وأخيرًا وبالنسبة للتسمية التي استعملتها فلا تنسى قول الله تعالى للنبى موسى وبنى اسرائيل وهم فى مصر “يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم”.

ولم يقف الملحن عزيز الشافعي، ملحن الأغنية، صامتا أمام ما كتبه أدرعي، ليعلق هو الاخر قائلا : “إسرائيل مين يا عم الحساس”.

 

“يا بلدنا يا حلوة” من كلمات تامر حسين، ألحان عزيز الشافعي، توزيع طارق مدكور، وإخراج طارق العريان.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.