الرئيسية / امنية / حرب عالمية ثالثة تدق طبولها.. دول الخليج توافق على نشر قوات أمريكية فى مواجهة إيران

حرب عالمية ثالثة تدق طبولها.. دول الخليج توافق على نشر قوات أمريكية فى مواجهة إيران

المستقلة / متابعة /- ارتباك غير مسبوق على الصعيد السياسى تشهده منطقة الخليج أكده إعلان السعودية ودول خليجية اليوم الموافقة على إعادة نشر قوات أمريكية فى مواجهة إيران، فى الوقت نفسه أصدرت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية مساء الجمعة تحذيرا للخطوط الجوية التجارية فى الولايات المتحدة تنصح فيه بتوخى الحذر أثناء تحليق الطائرات فوق مياه الخليج وخليج عمان مع استمرار تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران بعد التصعيدات الإيرانية الأخيرة.

وأشارت أصابع الاتهام فى الاعتداء على السفن بالمياه المواجهة للفجيرة إلى إيران أكدتها الاعتداءات التى وقعت لمحطتى ضخ البترول بالسعودية بينما أعلنت الميليشيا الحوثية تبنيها للحادث، بما لم يترك مجالا للشك أن الأيادى الإيرانية أشعلت الفتيل الأول لحرب بالمنطقة لم تعد ببعيدة، وفى الوقت نفسه أمرت أمريكا بتحريك قطع عسكرية بمياه الخليج وإعلان حالة التأهب.

أكد تلك الاحتمالات مرزوق الغانم رئيس البرلمان الكويتى ، فى تصريحات صحفية له، إن احتمالات نشوب حرب بمنطقة الخليج أصبحت مرتفعة جدا بعد الحشود العسكرية الأمريكية التي وصلت إلى مياه المنطقة لمواجهة إيران، وسحب موظفين أمريكيين من العراق، عقب تهديدات مباشرة من قبل مجموعات عراقية موالية لإيران، حسبما نقلت قناة العربية.

وأضاف عقب جلسة سرية دعا إليها المجلس للبحث مع الحكومة في التحديات الإقليمية الحالية، أن الحكومة الكويتية ترجح وقوع حرب في الخليج، موضحا أن المرحلة القادمة خطيرة والأوضاع في المنطقة ليست مطمئنة.

بينما أكد عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أن البحرين جاهزة ولديها كل القدرة للتعامل مع ما يهدد أمنها واستقرارها وكافة إمكانياتها مسخرة لأمن شعبها.

وفى الوقت الذى تحركت فيه سفن حربية أمريكية بمياه الخليج نصحت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية بتوخي الحذر أثناء تحليق الطائرات فوق مياه الخليج وخليج عمان مع استمرار تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران وتأتى هذه أن الخطوة وسط تزايد في الأنشطة العسكرية والتوترات السياسية في المنطقة مما يشكل خطرا عرضيا متزايدا على عمليات الطيران المدني الأمريكية بسبب احتمالات مثل إساءة التقدير أو اللبس في تمييز هوية الطائرات”.

وتشهد المنطقة تصعيدا خطيرا من جانب إيران والولايات المتحدة الأمريكية، ووضعت أمريكا قواتها فى حالة تأهب فى العراق خوفا من هجوم إيرانى محتمل، وتزايد التوتر في الأيام القليلة الماضية بسبب مخاوف من اندلاع صراع أمريكي-إيراني. وسحبت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي عددا من دبلوماسييها من سفارتها في بغداد بعد هجمات في مطلع الأسبوع الماضي على أربع ناقلات للنفط في الخليج.

ورفعت عدد من الدول درجة التأهب وآخرها بريطانيا بينما أفاد مسؤولون بريطانيون بأن المملكة المتحدة وضعت موظفيها فى عدد من دول المنطقة فى حالة «الإنذار الشديد» تحسباً لأى طارئ.

 

اترك تعليقاً