حتى برضاعة الأم لطفلها.. المال يتحكم بكل شيء

(المستقلة)… تشير تجربة صغيرة إلى أن الحوافز المالية قد تشجع الأمهات على الرضاعة الطبيعية، حتى يبلغ أطفالهن ستة شهور على الأقل.

ويوصي أطباء الأطفال بالرضاعة الطبيعة حتى ستة أشهر على الأقل، لأن ذلك يمكن أن يقلل من خطر إصابة الرضع بالتهابات في الأذن والجهاز التنفسي ومتلازمة الموت المفاجئ للرضع والإصابة بالحساسية والسمنة والسكري في الطفولة.

وهناك مزايا تعود على الأمهات أيضا من إطالة فترة الرضاعة الطبيعية، إذ يرتبط ذلك بتقليل مخاطر الإصابة بالاكتئاب وتدهور حالة العظام وبعض أنواع السرطان.

ومن أجل التجربة الحالية اختار الباحثون 18 أما من ذوات الدخل الضعيف في بورتوريكو، لتلقي حوافز شهرية تصل إلى 270 دولارا لإرضاع أطفالهن طبيعيا، وقارنوا عادات التغذية لديهن ولدى 18 أما أخرى لم تحصل على أموال.

وكتب الباحثون في دورية طب الأطفال إنه بعد مرور ستة أشهر كانت 72 في المئة من الأمهات اللاتي يحصلن على حوافز مالية يرضعن أطفالهن طبيعيا على عكس كل الأمهات اللاتي لم يحصلن على أموال.

وقال كبير الباحثين في الدراسة يوكيكو واشيو من مؤسسة كريستيانا للرعاية الصحية وجامعة ديلاوير في نيوراك لرويترز هيلث “مثلت مساعدة الأمهات على الحفاظ على الرضاعة الطبيعية تحديا خاصة بين المحرومات اجتماعيا واقتصاديا ومن ينتمين إلى جماعات عرقية لا تشجع الرضاعة الطبيعية”.

وأضاف “على الرغم من أن العينة في الدراسة كانت صغيرة جدا إلا أنها تقدم نظرة ثاقبة للطريقة المحتملة لتحفيز الأمهات على الاستمرار في الرضاعة الطبيعة”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد