الرئيسية / عامة ومنوعات / حاسة الشمّ تؤثر إيجاباً في ممارسة العلاقة الحميمة

حاسة الشمّ تؤثر إيجاباً في ممارسة العلاقة الحميمة

بغداد (إيبا)… تسمّى حاسة الشم عند خبراء العلاقات الزوجية بــ “حاسة الرومانسية”، لأنها من أهم الحواس التي تؤثر في ممارسة العلاقة الحميمة، وذلك بسبب الدور الأساسي الذي تلعبه في تحفيز الرغبة أثناء ممارسة العلاقة.

قد تلعب حاسة الشم دوراً سلبياً أيضاً أثناء ممارسة العلاقة بسبب بعض الأمراض التي قد يعاني منها أحد الزوجين كالتهاب الفم أو اللثة، ما يسبّب رائحة كريهة. لكنّها أيضاً تلعب دوراً إيجابياً، خصوصاً عند استنشاق روائح تعمل على زيادة الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة.

ومن المعروف أن حاسّة الشم تؤثر في العلاقة الحميمة من خلال رفع مستوى هرمون التستوستيرون الذي يحفز الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة. كما أنّ مراكز الشم في المخ تتواجد قرب المراكز التي تحفز العلاقة الحميمة، ما يجعلها تلعب دوراً في تحسين هذه الأخيرة.

لذا، على كل امرأة أن تعرف جيداً كيف تثير هذه الحاسة عند زوجها للحصول على علاقة رائعة، ومن أهم النصائح التي تساعد في تحويل علاقتك الحميمة الى علاقة مميزة من خلال إثارة حاسة الشم لدى زوجك، هي:

– استخدام أنواعاً هادئة من العطور كتلك المصنوعة من الورود الطبيعية.

– اختيار أنواع من الشامبو ذات رائحة مميزة لإستخدامها وقت الإستحمام.

– وضع الزيوت العطرية على جسدك بعد الإنتهاء من الإستحمام.

– شراء الشموع العطرية التي تضفي رائحة ذكية في أرجاء المنزل.

– الاهتمام بالنظافة الشخصية طوال الوقت.

.(النهاية)

اترك تعليقاً