الرئيسية / رئيسي / حازم الأعرجي يهاجم المالكي بعنف ويتهمه بتمزيق الوحدة العراقية

حازم الأعرجي يهاجم المالكي بعنف ويتهمه بتمزيق الوحدة العراقية

(المستقلة).. شن القيادي البارز في التيار الصدري حازم الاعرجي، هجوما عنيفا على رئيس الوزراء، نوري المالكي، رداً على انتقادات وجهها الاخير للسيد مقتدى الصدر.

وقال الأعرجي في بيان صحفي تلقته (المستقلة) أن “شيطان الاحتلال الحاكم بول برايمر، خرج قبل عشر سنين، وفي مثل هذه الأيام، وفي مثل هذا التاريخ تقريباً، قائلاً إن مقتدى الصدر خارج عن القانون، وصفق له بعض الساسة في ذلك الوقت، لكن كلمة الحق التي نطق بها مقتدى الصدر وزلزلت برايمر وأسياده، حينما قال أي قانون تقصد، إن كان قانون أميركا، فغاية الفخر لي ولآل الصدر أن اخرج عليه، وإن كنت تقصد قانون الله فأعتقد بأنك لا تفقه منه شيئاً”.

وأضاف  “اليوم أطل علينا تلميذ من تلامذة ذلك الشيطان، الذي ولى مدبراً ولم يعقِّب، وبنفس المنطق الشيطاني لأستاذه، أخذ ينطلق لسانه، فاتهم ذلك الجبل الاشم شبل آل الصدر بأنه لا يعرف أصول العملية السياسية، والدستور لا يعني شيئاً عنده وهو لا يفهم قضية الدستور” (حسب تعبيره) في إشارة إلى هجوم المالكي على الصدر.

وتابع الأعرجي مخاطبا المالكي،” أي سياسة تقصد وأي دستور، إن كان دستور الله عز وجل وسياسة أمير المؤمنين، فإن كهفها آل الصدر ومعينها حوزة الولي الطاهر”، مؤكدا أن “مقتدى الصدر ابن تلك الحوزة البار بها، ولم يخرج عنها طرفة عين، وفي الوقت نفسه نذكرك أن تلك التصريحات أمس، قد دقت الاسفين الأخير في نعش برايمر “.

ولم يستغرب القيادي الصدري، أن “تنطلق تلك التصريحات من شخص تحدى المرجعية وعصاها ليسنَّ قانونا تقاعديا مجحفا ظالما ليستلم من خلاله اكبر راتب في العراق وليس غريباً أن تنطلق تلك التصريحات من شخص لم يَذكر آل الصدر، الشهيد الأول والشهيد الثاني، بخير”(حسب قوله) .

واضاف “ليس غريباً أن تنطلق تلك التصريحات ممن قتل العراقيين وفرق بين الشيعة والسنة ومزق الوحدة العراقية”، وزاد أن “رياح التغيير قادمة فلا عودة لتلك التصريحات المهزوزة “.(النهاية)

اترك تعليقاً