الرئيسية / جيريرو يقود كورينثيانز إلى قمة العالم

جيريرو يقود كورينثيانز إلى قمة العالم

 بغداد ( إيبا ).. سجل باولو جيريرو هدفه الثاني في اليابان 2012 ليقود كورينثيانز إلى فوز بنتيجة 1-0على تشيلسي الإنكليزي ولقب عالمي ثاني.

كانت المباراة التي أقيمت على ملعب يوكوهاما الدولي مليئة بالإثارة والحماس وفي النهاية نجح البرازيليون بقوتهم ومثابرتهم في الفوز بالكأس الغالية.

منذ البداية فرض كورينثيانز أسلوبه الدفاعي الصلب المعتاد وفي نفس الوقت ضغط على لاعبي تشيلسي في جميع أرجاء الملعب. وفي المقابل حاول الفريق اللندني الإستحواذ على الكرة بتمريرات قصيرة ولكنه واجه صعوبة كبيرة حيث حاول أبطال أمريكا الجنوبية قطع جميع الكرات بتصميم شديد نال إعجاب الجماهير البرازيلية الغفيرة التي احتلت المدرجات وحولت الملعب إلى موجات من الأبيض والأسود.

كادت أول ضربة ركنية لتشيلسي أن تسفر عن هدف في الدقيقة 11. ارتقى جاري كاهيل، الذي تقدم من قلب الدفاع، وسدد كرة رأسية قوية ولكن الحارس كاسيو نجح في التصدي للكرة ومسك الكرة المرتدة قبل أن يتابعها المدافع ويسددها داخل المرمى.

واضطرنادي ساو باولو أن يكتفي بالتسديدات القوية من بعد لمعظم الشوط الأول ولكنها فشلت أن تسبب أي قلق للحارس بيتر تشيك وأن تهدد مرمى تشيلسي.

وفي الناحية الأخري سبب إيدن هازارد بتحركاته السريعة مشاكل لدفاع كورينثيانز وحصل على ضربة حرة من على حافة منطقة الجزاء بعد مرور 21 دقيقة، تصدى لها دافيد لويز ولكنه سددها بضعف لترتطم بالحائط البشري.

وقبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق، حصل كورينثيانز، الذي استغل الكرات المرتدة بخطورة،على أفضل فرصه خلال الشوط. اخترق جيريرو منطقة الجزاء وسدد كرة مرت بجانب خط المرمى، ولكن إميرسون كان قريب وحاول متابعتها لكنه سدد في القائم بعد تدخل من العملاق برانيسلاف إفانوفيتش.

وبعدها بقليل إخترق فيكتور موسيس، الذي نزل أرض الملعب مكان أوسكار ليحصل على مشاركته الأولى في اليابان 2012، من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية في الركن الأعلى للمرمى، ولكن الحارس كاسيو تصدى لها بنجاح، قبل أن ينقذ مرماه مرة أخرى بعدها بثواني قليلة من تسديدة لفرانك لامبارد ولينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ الشوط الثاني على نفس المنوال: تدخلات قوية من الفريقين في جميع أرجاء الملعب.وجاءت أول فرصة بعد مرور تسع دقائق، مرر خوان ماتا كرة خطيرة إلى هازارد ولكن كاسيو كان مستيقظ مرة أخرى وأنقذ مرماه من كرة اللاعب البلجيكي.

ثم جاء الهدف للنادي البرازيلي بعد مرور 69 دقيقة. راوغ دانيلو أمام المرمى ثم سددولكن جاري كاهيل نجح في تشتيتها لترتفع الكرة في الهواء أمام جيريرو المندفع الذي ارتقى لها وسدد رأسية قوية في الشباك وسط فرحة عارمة للجمهور البرازيلي الذي هز أرجاء الملعب بصيحاته.

وبقيت النتيجة كما هي حتى صافرة النهاية، حيث فشل تشيلسي، الذي انهى المباراة بعشرة لاعبين بعد أن تم طرد كاهيل، أن يصل لمرمى كورينثيانز بالرغم من الفرصة الخطيرة التي لاحت لفيرناندو توريز ومرة أخرى تصدى لها كاسيو المتألق بقديه.

سجل كورينثيانز هدفين فقط في اليابان ليصبح بطل أندية العالم لعام 2012، وجاء الهدفان عن طريق رأس جيريرو، وهذا هو لقب كورينثيانز الثاني بعد أن كان قد فاز بلقب أول نسخة من البطولة عام 2000.(النهاية)

اترك تعليقاً