جنايات الاسكندرية تقضى بسجن نخنوخ 28 عاما

بغداد (إيبا)…قررت محكمة جنايات الإسكندرية يوم امس برئاسة المستشار محمد السيد عبد النبى، وعضوية كل من المستشارين محمد عبد الشافى ورشدى قاسم، وأمانة سر رزق عبد الدامى، الحكم بالمؤبد وغرامة 10 آلاف جنيه فى قضية السلاح و3 سنوات فى تهمة تعاطى المخدرات وغرامة 10 آلاف جنيه على المتهم نخنوخ وصديقه، المتهمين بالبلطجة والتزوير وسط أجواء تأمينية مشددة .

وتم وضع الحواجز الأمنية أمام مقر المحكمة، وتواجدت عربات الأمن المركزى، كما تم تأخير الجلسة إلى عصر اليوم بعد انتهاء المحكمة من جلساتها لمنع التزاحم ووضع الاحتياطات الأمنية المشددة بعد إصدار القرار تحسباً لحدوث أى فوضى أو شغب .

كما تم التأكيد على السماح فقط لعدد من محامىّ القضية والصحفيين بدخول القاعة، بالإضافة إلى تواجد قليل من أقرباء صبرى نخنوخ على عكس باقى الجلسات الماضية .

كانت المحكمة قد استمعت إلى مرافعة النيابة العامة، والتى يمثلها المستشار عبد الجليل حماد رئيس نيابة غرب الإسكندرية، فى قضية صبرى نخنوخ المتهم فيها بالتزوير والبلطجة.

وشددت النيابة على أن المتهم تجرد من وطنيته، فى الوقت الذى يحتاج فيه الوطن إلى البناء والتنمية، حيث تتهاوى عليه معالم الهدم من كل اتجاه بلا شفقة ولا رحمة بيد بعض من أبنائه ممن ماتت ضمائرهم، وعاثوا فى الأرض فسادا، وقاموا باستعراض القوة وإحراز الممنوعات وتزوير المستندات، ظنين أنهم فوق القانون.

كما استمعت المحكمة إلى مرافعة المحامى جمال سويد، والذى هاجم جماعة الإخوان المسلمين، وأشار إلى أن القبض على صبرى نخنوخ جاء مجاملة لهم، لأن هناك ثأرا بينه وبين البلتاجى ومرسى، بسبب تعديه عليهما بالضرب فى انتخابات 2005. كما استمعت إلى عدد من مرافعات المحامين الآخرين عن المتهم الأول والثانى، وذلك على مدار يومين. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد