جبهة الانقاذ : لن نكون طرفاً في الحكومة الجديدة

بعد توقيعها على اتفاقية الأمس.. جبهة الإنقاذ تعلن اليوم عدم موافقتها على بنود الإصلاحات

المستقلة /- اكدت جبهة الانقاذ والتنمية التي يتزعمها اسامة النجيفي، ، بانها لن تكون طرفاً في الحكومة الجديدة، داعية الى تبني المتطلبات الحقيقية للمتظاهرين.

وقالت الجبهة في بيان تلقت “المستقة” نسخة منه اليوم الاثنين ، إنه “في كل أزمة أو ظرف صعب ، تكثر الرؤى وتتقاطع المصالح، وتضيق فرصة الاصلاح والانسجام مع إرادة شعبنا الكريم الصابر”.

واضافت: “إن جبهة الإنقاذ والتنمية آلت على نفسها أن تكون واضحة في مسيرتها ، وقوية في تطابقها مع الشعب وأهدافه ، لذلك تعلن ، وتثبت موقفها البدئي ، وتؤكد على ما يلي :

أولا : إنها ليست طرفا في أي تحالف أو تكتل جديد ، ولا علاقة لها مع تحالف المدن المحررة لكن الجبهة حريصة على التعاون مع اي جهد برلماني او سياسي مخلص يهدف لمكافحة الفساد وبناء دولة المؤسسات .

ثانيا : إن الجبهة تتابع بأسى الصراعات ، والتمسك بالمحاصصة ، والبحث عن المغانم ، والبعد عن النبض اليومي للمواطنين ، وحراكهم الشعبي ، كل ذلك يكبل حركة رئيس مجلس الوزراء المكلف ، ويقود إلى تكريس أسباب الأزمات المتلاحقة ، ما يضعف الأمل في التغيير والاصلاح ، لذلك فإن جبهة الإنقاذ والتنمية لن تكون طرفا في الحكومة الجديدة ، وهي بعيدة كل البعد عن كل ما يشوه الموقف الأصيل عبر البحث عن المناصب والامتيازات .

ثالثًا: تدعو الجبهة كل أطراف العملية السياسية لتبني المتطلبات الحقيقية التي تنادي بها ساحات الاعتصام لانها تعبر عن نبض الشارع وان استمرار تجاهل هذه المتطلبات لن يخرج العراق من ازماته الكارثية وحري بالجميع ان لا يراهنوا على صبر الشباب المنتفض”.

التعليقات مغلقة.