تيسير خالد : العقوبات على قضاة المحكمة الدولية مؤشر تدهور فظيع في الاخلاق

المستقلة../ قال تيسير خالد رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن واشنطن سوف تفرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية، بأنه مؤشر افلاس سياسي وتدهور فظيع في منظومة القيم الاخلاقية لنظام استعماري يدعي الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الانسان ولا يقيم في الوقت نفسه وزنا للقيم الانسانية وقيم العدالة ، التي ينبغي أن تسود في الموقف من الجرائم التي ترتكبها جيوش غازية في مسرح عمليات تجري في بلدان تخضع لاحتلالها كما هو الحال مع الجيوش الاميركية والاسرائيلية في كل من افغانستان والعراق وفلسطين .

وكان بومبيو قد صرح بأن واشنطن سوف تدرج المدعية العامة فاتو بنسودا، ومدير قسم الاختصاص والتعاون والتكميل بمكتب المدعي العام فاكيسو موشوشوكو في القائمة السوداء ،

وأكد خالد ضرورة أن يضطلع المجتمع الدولي بدوره في حماية القانون وحقوق الانسان بإدانة هذا العدوان الاميركي على أحد أهم المنظمات الدولية التي تقوم بدور كبير في ملاحقة جرائم الحرب ، التي ترتكبها جيوش وميليشيات وعصابات مسلحة ضد السكان المدنيين في ظروف الحرب وتعمل على وضع حد لهذه الجرائم من خلال نظام ملاحقة ومساءلة ومحاسبة في إطار قانوني جرى التوافق الدولي في نظام روما ، الذي على أساسه جرى تأسيس المحكمة الجنائية الدولية لردع القوى التي تستسهل ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية للوصول الى أهدافها في استعباد الشعوب وسلبها حريتها وكرامتها وحقوقها ، التي كفلتها لها المواثيق والقوانين الدولية .

ودعا  تيسير خالد  المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا وغيرها من المسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية الى رفض الخضوع لهذا الابتزاز وهذه البلطجة التي تمارسها الولايات المتحدة الاميركية بهدف بات وضوحا وهو حماية اولئك الذين ينتهكون حقوق الانسان ويرتكبون جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في افغانستان وفلسطين.

ودعا المحكمة الى سرعة البت في الاجراءات والترتيبات القانونية ، التي تسمح بالبدء بفتح تحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية ، التي ترتكبها القوات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ حزيران 1967 ، بما فيها القدس وبخاصة جرائم القتل وجرائم الاستيطان وهدم المنازل وجرائم الترانسفير والتطهير العرقي الصامت وغيرها  كجرائم التعذيب والتنكيل التي ارتكبتها قوات الاحتلال بوحشية ضد المواطن خيري حنون أثناء مشاركته في مسيرة سلمية ضد النشاطات الاستيطانية في محافظة طولكرم .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.