تونس : سنعمل على تفعيل الخط الجوي مع بغداد وتسهيل منح الفيزا للعراقيين

(المستقلة)… أعلن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري أن العراق يراهن على سيادته ولن يقبل المساس به، واكد وجود تعاون معلوماتي استخباري بين العراق وتونس في مكافحة ومواجهة الارهاب، مشيرا  إلى أن هناك مساع لتفعيل الخط الجوي بين بغداد وتونس خلال الاشهر القليلة المقبلة، وتسهيل منح الفيزا للسياح العراقيين وتعزيز قطاع السياحة.

وقال الجعفري مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي في العاصمة التونسية وتابعته (المستقلة)… إن “العراق يسعى الى التعاون مع تونس في اكثر من مجال وقطاع، ولكن الاولوية التي نحرص على جعلها في مقدمة ذلك، تنشيط التعاون الامني وتبادل المعلومات للسيطرة على تدفق عناصر داعش عبر الحدود ووضع الاستراتيجات المناسبة لمحاربة الارهاب”.

وأضاف الجعفري أن “العراق يراهن على سيادته ولن يقبل المساس بها”، مشيرا إلى أن “هناك تعاون معلوماتي استخباري بين العراق وتونس في مكافحة ومجابهة الإرهاب”.

من جانبه قال الجهيناوي إن “تونس تتمتع بعلاقات تاريخية متطورة وتعاون مشترك مع بغداد ولكنها بسبب الاحداث التي شهدها العراق في الفترة الماضية تسببت في تأخر واتمام هذا التعاون”.

واشار الى أن “جدول الاعمال اللجنة العليا المشتركة التي ستجتمع في بغداد خلال العام الحالي 2016، سيتضمن تكثيف العمل والتعاون بين البلدين”، مشددا أن ،حكومة بلاده “حريصة على تنشيط افق التعاون مع بغداد في مختلف المجالات”.

وتابع الجهيناوي أنه “على صعيد مجال النقل سيتم تفعيل الخط الجوي بين تونس وبغداد، خلال الاشهر القليلة القادمة والذي كان قد انشئ في الفترات الماضية واصابه التوقف”، لافتاً الى ان “افق التعاون ستمتد الى تعزيز الاواصر الثقافية بين البلدين من خلال اقامة الدورات والفعاليات المختلفة الخاصة بهذا الصدد”.

وأكد الجهيناوي ان “هناك مسع لتطوير التعاون في مجال الامن وتبادل المعلومات مع الحكومة العراقية”، مشيراً الى رغبة بلاده في تفعيل الجانب السياحي بين البلدين”، مؤكدا في الوقت ذاته، أن “الحكومة التونسية ستعمل على تسهيل منح الفيزا الى السياح العراقيين الراغبين بزيارة تونس”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد