الرئيسية / تنبيهات / توسيع العلاقات والتعاون بين مهرجان السليمانية السينمائي ومؤسسة الفارابي الايرانية

توسيع العلاقات والتعاون بين مهرجان السليمانية السينمائي ومؤسسة الفارابي الايرانية

(المستقلة).. اعلنت مؤسسة الفارابي السينمائية الايرانية عن اتفاق مع مهرجان السليمانية الدولي على توسيع العلاقات الثقافية، والفنية،والتعاون في المجالات المختلفة.

واشارت العلاقات العامة في مؤسسة الفارابي ان الاتفاق الذي جرى اثناء لقاء أمين سر مهرجان السليمانية السينمائي الدولي «فؤاد جلال» والمدير التنفيذي لمؤسسة الفارابي السينمائية «عليرضا تابش» تضمن إنتاج أعمال سينمائية مشتركة.

واوضحت ان اللقاء الذي عقد على هامش مهرجان فجر السينمائي الدولي السابع والثلاثين تمخض عن الاتفاق على إنتاج الأعمال السينمائية المشتركة،وإقامة الدورات التعليمية من قبل السينمائيين ومتخصصي السينما الإيرانية في السليمانية، وإقامة الأسابيع السينمائية للسينما الإيرانية في السليمانية، وحضور طلبة الفن من السليمانية في مهرجانات إيران المختلفة،وعرض الأعمال السينمائية المرموقة الإيرانية قبل أربعين سنة في دور السينما والقنوات المتلفزة لإقليم كردستان العراق.

كما تضمن الاتفاق حضور ناشئي إقليم كردستان في مهرجان الأطفال والناشئين السينمائي الدولي في إصفهان بصفتهم حكاماً ناشئين، والتعريف بقدرات السينما الإيرانية وإمكاناتها الفنية والتقنية في إنتاج الأعمال السينمائية لكردستان العراق، ومشاركة المخرجين الشباب لإقليم كردستان في المهرجانات الدولية لفيلم طهران القصير، ومهرجان سينما الحقيقة السينمائي الدولي، ومهرجان فجر السينمائي الدولي، وباقي مهرجانات إيران السينمائية بهدف تبادل الخبرات في إقامة المهرجان.

واشار المدير التنفيذي لمؤسسة الفارابي السينمائية «عليرضا تابش» إلى الأواصر الثقافية، والدينية، والتاريخية المشتركة لإيران والعلاقة الحميمة مع إقليم كردستان العراق، مؤكدا على الإنتاجات السينمائية المشتركة، والتعاون في ما يتعلق بإقامة الأسابيع السينمائية، ، والتعريف بقدرات السينما الإيرانية وإمكاناتها الفنية في إنتاج أعمال كردستان العراق وتبادل العلم، والخبرة السينمائية، وترسيخ التعاونات الثنائية.

من جانبه قال «فؤاد جلال» ان السينما الإيرانية سينما حقيقية وصادقة في العالم ،مشيراً إلى إقامة ثلاث دورات من مهرجان السليمانية السينمائي الدولي، والمشاركة المؤثرة للسينمائيين الإيرانيين في هذا المهرجان والحصول على أكثر جوائزه الرئيسة.

واشار الى إن للسينما الإيرانية تاريخ مرموق وثمين، وإن إنتاج الأعمال السينمائية المرموقة على أيدي السينمائيين الإيرانيين البارزين شاهد لهذا المدعى. و”إذا أردنا أن نحصل على السينما الحقيقية والصادقة في العالم فيجب علينا أن نشاهد الأفلام الإيرانية”.

وأضاف: لقد شارك في الدورة الثالثة لمهرجان السليمانية السينمائي الدولي؛«مجيد مجيدي»، و«كيانوش عياري»، و«فاطمة معتمد آريا»، و«محمد رضا أصلاني»، و«نوید محمدزاده»، و«شادمهر راستين»، و«سيف الله صمديان»،و«بهزاد فراهاني»، والدكتور «رائد فريدزاده»، و«مهرداد اسکویی»،و«روانبخش صادقي»، و«مجید رجبی معمار»، و«مهدی قربانپور»، و«أمين جعفري»،و«آذرخش فراهانی» وما إلى ذلك، كضيوف خاصين. ومن جانب آخر، حصل السينمائيون الإيرانيون على ست من جوائز مهرجان الرئيسة.

اترك تعليقاً