الرئيسية / تنبيهات / توسع نطاق التظاهرات الاحتجاجية في المحافظات الجنوبية

توسع نطاق التظاهرات الاحتجاجية في المحافظات الجنوبية

(المستقلة)/متابعة/.. لم تقف حدود التظاهرات الاحتجاجية التي اندلعت في محافظة البصرة عند حدود المحافظة التي وصلها رئيس االوزراء حيدر العبادي،اليوم الجمعة، في محاولة لتهدئة الاوضاع. بعد ان امتدت الى محافظات ميسان وذي قار والنجف اضافة الى بغداد بشكل محدود.

ففي ميسان خرج العشرات من الشباب ليتجمعوا امام مبنى المحافظة الذين حاولوا اقتحامه ما ادى الى تدخل رجال الامن لتفريقهم بأطلاق العيارات النارية.

والامر تكرر كذلك في الناصرية حيث حاول المتظاهرون اقتحام منزل محافظ ذي قار قبل ان يتدخل رجال الامن ويفرقون المتظاهرين بالقوة.فيما توجه عدد منهم لاحراق مقرات عدد من الاحزاب السياسية

وفي النجف الاشرف حاول متظاهرون اقتحام مجلس المحافظة ، فيما اقتحم آخرون مطار النجف الدولي كما تظهر صور نشرت على موقع الفيسبوك.

فيما قاد اتحاد الادباء والكتاب تظاهرة للاعراب عن التضامن مع شباب المحافظات، انطلقت مساء اليوم في ساحة التحرير وسط بغداد.

ودعا ناشطون وكتاب على مواقع التواصل الاجتماعي الشباب في المحافظات الى الاشتراك في التظاهرات والاستمرار باعلان الرفض للسياسيين والفساد المستشري في مفاصل الدول.

وكانت التظاهرات قد بدأت في قضاء المدينة بالبصرة للاعراب عن رفض الشباب العاطل عن العمل للوضع المزري الذي يعيشونه مطالبين بتشغيلهم في الشركات النفطية العاملة في المنطقة، فيما زاد سوء الطاقة الكهربائية التي تزامن مع ارتفاع كبير بدرجات الحرارة الوضع سوءاً.

اللجنة الوزارية التي شكلها مجلس الوزراء اطلقت العديد من الوعود لشباب البصرة بعد لقاء عاصف مع مدراء الدوائر وعدد من شيوخ العشائر من

ضمنها توفير 10 الاف درجة وظيفية لشباب المحافظة.

ولكن لم تجد الوعود اذان صاغية في الوقت الذي تم التشكيك بصدقية تنفيذها بعدما مرّت المحافظة والعراق بتجارب مشابهة لم يتحقق فيها من الوعود شيء

(الصور من مواقع التواصل الاجتماعي) الوعود شيء مع استمرار استحواذ الاحزاب والقوى السياسية المهيمنة على المقدرات الاقتصادية للبلد.

اترك تعليقاً