الرئيسية / رياضية / تهنئة حذرة للبصرة .. والقرار غير نهائي ! ! !

تهنئة حذرة للبصرة .. والقرار غير نهائي ! ! !

بغداد(ابيا)…  أحب العراق وشعبها ورموزها ، ولكني أود أن أؤكد لهم أن القرار الذي إتخذه اليوم المؤتمر العام لرؤساء اتحادات كرة القدم في منطقة الخليج ، بتأكيد إقامة النسخة رقم 22 من البطولة في  مدينة البصرة هو قرار غير نهائي ويتجاوز الصلاحيات التي يتمتع بها رؤساء الاتحادات ، لأن قرار المشاركة النهائي هو قرار سيادي لكل دولة ، وسيتوقف الأمر  في النهاية على قرار سياسي من أعلى السلطات وسيتحدد بناء على التأكد من الحالة الأمنية والظروف الداخلية بالعراق وموافقة الفيفا على إمكانية اللعب هناك وفض الحظر الدولي المفروض على المباريات الرسمية في العراق.

■■ كتبت قصة صحفية صباح اليوم تشير إلى معلومات استقيتها من مصادر مطلعة وتشير إلى أن الظروف الداخلية العراقية وعدم استتباب الحالة الأمنية تلقي بغيوم كبيرة من الشك على إمكانية تأكيد إقامة دورة كأس الخليج رقم 22 بمدينة البصرة العراقية عام 2015 ، خاصة مع ميل وإقتناع أغلب رؤساء الاتحادات باللجوء إلى الخطة البديلة وإسناد إقامة البطولة إلى المملكة العربية السعودية وبالتحديد في مدينة جدة .. ولكني تفاجئت بعدم إعلان هذه الحقائق وتفضيل المؤتمر القفز على المشاكل والجدل والحرج والخلافات المتوقعة من إثارة هذه الحقائق ، وبدلا من ذلك تم الإعلان عن الإتفاق على تثبيت عملية إسناد الدورة للعراق ومدينة البصرة تحديداً ، الأمر غير المؤكد والذي ينتظر تحقق شروط عديدة معقدة لإعتماده ، ولهذا فإنني وأنا أتقدم بالتهنئة لإخواني في العراق ، فإنها ستكون تهنئة  مشروطة وحذرة ومن واجبي المهني أن أقول لهم أن ذلك غير نهائي ويجب ألا يركنوا إليه ، وأن يسارعوا بتحقيق كافة الشروط والضمانات الأمنية في مدينة البصرة والسعي لرفع الحظر الفيفا عن المباريات الدولية .

■■ وشخصياً أستغرب من غياب الشفافية والصراحة الكاملة في صياغة القرار ، ولا أقول الخداع ، لأن الجميع يعرف أن القرار لن يكون نهائيا إلا في اللحظات الأخيرة ، ووفق تقارير لجنة التفتيش وموافقة الجهات السيادية في كل دولة على توافر عناصر الأمن والسلامة للبعثات بما فيها اللاعبين والاداريين والإعلاميين والجماهير المسافرة وراء فرقها ، وبالطبع فإن وجود قرار من الفيفا بفض الحظر سيكون أحد العوامل التي سيتحدد على ضوئها قراركل دولة .

■■ ولمن يشككون في كلامي أقول لهم : ألم تكن خليجي 21 ستقام في العراق بقرار نهائي من المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات ، فلماذا تم التراجع عن هذا القرار، و تغيير مكان البطولة لتقام هنا في البحرين .. ولهذا لن أستغرب عندما أري السيناريو يتكرر .. ونرى خليجي 22 بعد عامين في السعودية!!

اترك تعليقاً