الرئيسية / اخر الاخبار / تنظيم سياسي يدعو الى تخيير المرشحين الخاسرين في منح اصواتهم لمن يشاءون من القوائم الفائزة

تنظيم سياسي يدعو الى تخيير المرشحين الخاسرين في منح اصواتهم لمن يشاءون من القوائم الفائزة

بغداد ( إيبا )..دعا تنظيم سياسي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى تخيير القوائم والمرشحين الخاسرين في الانتخابات ممن لم يصلوا الى حد القاسم الانتخابي الى منح اصواتهم للكتل التي يرغبون بمنح اصواتهما لها ،و الغاء العمل بقانون سانت ليغو .

وقال بيان للتنظيم الديمقراطي: أن ” ما تقوم به المفوضة المستقلة للانتخابات من مصادرة آلاف الأصوات للناخبين الذين لم يؤهلهم نصاب القاسم الانتخابي للفوز , وإعطائها الى قوائم أخرى بناءً على قانون ( سانت ليغو ) أنما هو خطأ جسيم ويعني ذلك انها قد سلبت الناخب والمرشح على حد سواء , تمام الحرية والإرادة , ومنحته الى مجموعة اخرى من القوائم الفائزة او ما يسمى بأكثر الخاسرين , قهرآ وجهرآ على اصحابها الشرعيين ” .

ودعا البيان الى ان ” يكون للمرشح الحاصل ولو على صوت واحد الحق بإعطاء تلك الاصوات الى أي من الكيانات الفائزة التي يرى انها تتفق معه في الاتجاه او الهدف “.

كما طالب بان يكون ” للمرشحين الذين لم يحصلوا على نصاب القاسم الانتخابي , ولكن إجمالي الأصوات المتفرقة التي حصلوا عليها , يمكنها ان تـّكون لهم مقعد او أكثر , ان يكون لهم الحق بتشكيل تحالف يقوم على منح أصواتهم لأحدهم او بعضهم , وذلك عبر التفاوض والاتفاق فيما بينهم أو من خلال القرعة “. مبينا انه ينبغي ان يعطى المرشحون غير الفائزين فترة لا تزيد على سبعة ايام للاستفادة من الاختيار , بين الفقرتين أعلاه . على حد ذكر البيان .

واستنكر البيان ما وصفه ” الظلم والحيف والإقصاء  الذي يقع على المرشحين الذين بذلوا قصارى جهدهم , وتكبدوا العناء الكبير في استنهاض أنصارهم ومريديهم من الناخبين أن تذهب أصواتهم عنوة عليهم الى قوائم قد تكون ذات اتجاهات لا تتوافق معهم بالفكر او الهدف ” . متسائلا من اين للمفوضية ان يكون لها الحق , بالفصل والقضاء في تحديد مصير تلك الأصوات الحرة التي فوضت لذلك المرشح وليس للمفوضية المستقلة للانتخابات .

كما دعا التنظيم الديمقراطي المفوضية الانتخابات الى ترقيم الناخب كما يكون للمرشح والقائمة رقما . عادا تلك الخطوة بانها الطريقة ” الافضل ” لمنع التزوير .(النهاية)

اترك تعليقاً