تقرير: حمزة الشمري كان يدير شبكات غسيل اموال لسياسيين مجمدة ارصدتهم

(المستقلة) … ذكر تقرير اخباري تابعته ( المستقلة ) اليوم الاربعاء نقلته قناة “العربية” مصدر وصفته بالمطلع  قوله ان زعيم أكبر “مافيا” في العراق المدعو “حجي حمزة” كان يدير شبكات للدعارة في العاصمة بغداد في عملية غسيل للأموال لصالح شخصيات سياسية ودينية في العراق.

وقال المصدر في تقرير لها اليوم “المدعو حمزة الشمري مسؤول عن صالات الروليت (القمار) في بغداد، فضلاً عن إدارتهِ للكثير من شبكات الجنس والدعارة في العاصمة، والتي من خلالها تتم عمليات غسيل الأموال للكثير من الشخصيات السياسية والدينية المجمدة أرصدتها داخل وخارج العراق”، مبيناً أن “الشمري مرتبط بجهات ميليشياوية نافذة داخل هيئة الحشد الشعبي، التي وفر بعض قياداتها الغطاء الأمني له، على مدار تلك السنوات الماضية”.

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن “العمل على ملف الفساد الخاص بالشمري، تم بإدارة شخصية من قبل المفتش العام لوزارة الداخلية جمال الأسدي”، والأخير عضو في المجلس الأعلى لمكافحة الفساد في البلاد، مشيراً إلى أن “الملف كَشفَ لرئيس الوزراء عن ارتباط الشمري بقادة فصائل مسلحة داخل هيئة الحشد، ما استدعى رئيس الحكومة إلى مشاورة حلفائه في تحالف الفتح (بزعامة هادي العامري الأمين العام لمنظمة بدر)، لإقناعهم بضرورة فرض هيبة الدولة واعتقال المتلاعبين ببورصة المال”.

وتابع المصدر قوله، إن “مكتب رئيس الوزراء أمرَ بتشكيل قوة مشتركة من قبل دائرة المفتش العام في وزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطني ومديرية أمن الحشد الشعبي، لتنفيذ مهمة اعتقال الشمري داخل إحدى صالات الروليت في فندق فلسطين مريديان وسط بغداد”، مشيراً غلى “قطع شبكة الإنترنت عن المنطقة التي يتواجد فيها الشمري، للحيلولة دون تسريب معلومة إلقاء القبض عليه”.

هذا ونفذت القوات الأمنية العراقية، ليلة الخميس- الجمعة الماضية، حملة مداهمة لإحدى القاعات الخاصة بالسهرات في بغداد، انتهت باعتقال عشرات الضباط من المراتب العراقيين. وتمت العملية وفق معلومات أدلى بها المعتقل “الحاج حمزة” عن تواجد ضباط يعمدون إلى الابتزاز، فضلاً عن توافدهم على هكذا أماكن مشبوهة.

وأعلنت القوات الأمنية، بداية الشهر الحالي، اعتقال من وصفته بأكبر زعيم للمافيا في العراق المدعو حمزة الشمري و25 شخصاً من مساعديه. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد