تفاصيلٌ جديدةٌ بخصوص مرض زعيم كوريا الشمالية

(المستقلة)..قال مصدران بحكومة كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، إن “الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، ليس مريضا بشدة”، وذلك بعد تقارير أفادت بأنه خضع لعملية خاصة بالقلب والأوعية الدموية.

وقال المصدران حسبما نقلت وكالة رويترز، إن “التقارير الخاصة بصحة كيم غير صحيحة، ولا توجد إشارات غير عادية واردة من الشمال.

وأفاد تقرير صادر في كوريا الجنوبية في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين بأن كيم يتلقى العلاج بعدما خضع للإجراء الطبي، وسط تكهنات بشأن صحته بعد غيابه عن حدث سنوي مهم هذا الشهر.

ونقل موقع “ديلي إن.كيه” الإلكتروني، عن مصادر داخل كوريا الشمالية قولها إن كيم يتعافى في فيلا بمقاطعة هيانجسان، التي تقع على الساحل الشرقي للبلاد، بعدما خضع لإجراء طبي في مستشفى يوم 12 نيسان.

وقال تقرير لقناة “سي.إن.إن” الإخبارية الأميركية إن كيم “في خطر شديد”، ولكن مصدراً أميركياً مطّلعاً شكك في تقرير “سي.إن.إن”، على الرغم من غياب كيم عن الساحة العامة منذ فترة طويلة.

 

التعليقات مغلقة.