تعرف إلى أغلى عشر قطع بيعت في المزادات

تتداول المزادات العالمية مئات الملايين من الدولارات لقاء بيع قطع نادرة كالآثار القديمة، لكن الكثير من المال يدفع لارتباط القطع بمشاهير من رسامين وممثلين ومغنين ورياضيين.

هذه قائمة بأغلى القطع التي بيعت في تاريخ المزادات، أعدتها مجلة “تايم” الأميركية.

 

أغلى لوحة

 

بيعت لوحة “عارية وأوراق خضراء وتمثال نصفي” للفنان الإسباني بابلو بيكاسو، في مزاد كريستيز عام 2010 بمبلغ 106,5 ملايين دولار. رسمها بيكاسو عام 1932، لعشيقته ماري تيريز والتر.

 

وتجاوزت مجلة “تايم” فيما يبدو لوحة “مخلص العالم” التي اشتراها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بمبلغ خيالي 450,3 مليون دولار، ربما لكثرة اللغط الذي دار حول أصالة اللوحة التي يرى بعض المتابعين أنها مزيفة، وليست للفنان الإيطالي الشهير ليوناردو دا فينشي.

 

 

 

أغلى قطعة ملابس

 

فستان الفنانة الأميركية مارلين مونرو “عيد ميلاد سعيد السيد الرئيس”. بيع الفستان عام 1999 بمبلغ 1,267,500 دولار.

 

 

 

عندما غنت مارلين مونرو أغنية “عيد ميلاد سعيد” في حفل عيد الرئيس الأميركي جون إف كينيدي في 19 مايو/ أيار 1962، ارتدت فستاناً لحميّ اللون مرصعاً بالجواهر وضيقاً.

 

 

 

اشترت شركة Gotta Have It الفستان، بعد أن عرضته أرملة مدرب مونرو بالوكالة لي ستراسبيرغ، للبيع بالمزاد العلني.

 

فستان مارلين مونرو غنت به في عيد ميلاد الرئيس الأميركي كنيدي- فرانس برس

 

 

 

أغلى مخطوطة

 

بيعت مخطوطة “كوداكس هامر”، عام 1994 لفنان عصر النهضة الإيطالي ليوناردو دا فينشي بمبلغ 30,802,500 دولار.

 

 

 

وكان دافنشي بصفته رمز عصر النهضة يسجل بدقة أفكاره وتأملاته ومخططاته، وهذه من أشهر مخطوطاته الثلاثين المتبقية والمكونة من 72 صفحة.

 

 

 

أغلى آلة موسيقية

 

بيعت آلة الكمان التي اشتغلها الحرفي الإيطالي الشهير جوزيبي غوارنيري قبل 250 عاماً بمبلغ 3,9 ملايين دولار، في العام 2007. والآلة واحدة من 250 قطعة متبقية من آثار غوارنيري.

 

 

 

أغلى خصلة للشعر

 

كان مغني الروك الأميركي إلفيس بريسلي (1935- 1977) الملقب “ملك الروك آند رول” معروفاً بشعره.

 

 

 

لذلك ليس من المستغرب أن تجلب خصلة شعر احتفظ بها بها حلاقه الشخصي مبلغ 115 ألف دولار، وذلك في مزاد أقيم عام 2002.

 

 

 

أغلى الآثار القديمة

 

بيع تمثال إلهة الصيد الرومانية أرتميس والأيل عام 2007 بمبلغ 28,6 مليون دولار. اكتشف عمال البناء هذا التمثال في عشرينيات القرن الماضي، ويعود للعصر الروماني قبل ألفي عام.

 

 

 

أغلى سيارة “فيراري”

 

هناك 21 سيارة أخرى مثلها، لكن أياً منها ليست باهظة الثمن كسيارة “250 تيستاروسا” 1957، التي صممها المصمم الإيطالي سيرجيو سكاجليتي، ويعدها واحدة من سياراته المفضلة.

 

فازت هذه السيارة بعشرة من أصل 19 سباقاً دولياً من 1958 و1961. بيعت السيارة عام 2009 بمبلغ 12,2 مليون دولار.

 

 

 

أغلى قطعة أثاث

 

بيعت في مزاد كريستيز خزانة بادمينتون للمليارديرة باربرا جونسون عام 2004 بمبلغ 36 مليون دولار، وتعود للأمير هانس آدم الثاني، والذي تبرع بها لمتحف ليختنشتاين في النمسا.

 

 

 

وقد سجلت القطعة ذاتها رقماً قياسياً عام 1990 عندما باعتها كريستيز إلى المليارديرة جونسون، مقابل 16,59 مليون دولار.

 

خزانة بادمينتون حطمت الرقم القياسي مرتين (Getty)

 

 

 

أغلى ماسة

 

يعود تاريخ الألماس الأزرق عيار 35,56 قيراطا إلى القرن السابع عشر، عندما اختار ملك إسبانيا فيليب الرابع جوهرة منها لتكون جزءاً من مهر ابنته.

 

 

 

حاولت دار مزادات كريستيز بيعها في عام 1931 ولكن لم تجد مشترين على ما يبدو.

 

 

 

اختفت الماسة بضعة عقود فقط لتعود إلى الواجهة في عام 1962. اشتراها أحد هواة جامعي الألماس عام 1964، وباعها عام 2008 مقابل 23,4 مليون دولار.

 

 

 

أغلى تذكار رياضي

 

اشترى الرسام ومصمم الكتب المصورة والمنتج الموسيقي الكندي تود ماكفرلين كرة بيسبول رقم 70 من مزاد مقابل 3 ملايين دولار، عام 1999، وأضافها إلى مجموعته المكونة من تسع كرات أخرى من موسم 1998.

التعليقات مغلقة.