تطورات الحالة الصحية لملك السعودية وأمير الكويت

في أسبوع واحد، خضع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لعملية جراحية لاستئصال المرارة، كما خضع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لعملية جراحية لكن لم يتم الكشف عن تفاصيلها.

وأعلن الديوان الملكي السعودي، الخميس، أن الملك سلمان، البالغ من العمر 84 عاما،خضع لعملية جراحية بالمنظار لاستئصال المرارة تكللت بالنجاح وسيمضي “بعض الوقت” في في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، حسب الخطة العلاجية التي أوصى بها الفريق الطبي.

 

وفي الوقت نفسه، أعلن الديوان الأميري الكويتي أن الشيخ صباح، البالغ من العمر 91 عاما، توجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بناء على مشورة فريقه الطبي، لاستكمال العلاج بعد إجراء عملية جراحية ناجحة في الكويت، لكن الديوان لم يحدد ما هي العملية.

 

وكان وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي جراح قد أعلن، السبت الماضي، أن الشيخ صباح دخل المستشفى لإجراء “بعض الفحوصات الطبية”، كما أعلن عن صدور أمر أميري بالاستعانة بولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح لممارسة بعض اختصاصات أمير البلاد الدستورية مؤقتا. وفي اليوم التالي، أعلن الديوان عن إجراء عملية جراحية لأمير الكويت “تكللت بالتوفيق والنجاح”.

 

وفجر يوم الإثنين، أعلن الديوان الملكي السعودي أن الملك سلمان دخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض “لإجراء بعض الفحوصات جراء وجود التهاب في المرارة”. وترأس الملك سلمان من المستشفى، الثلاثاء، اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي، عبر الاتصال المرئي، ثم أعلن الديوان أنه خضع لعملية استئصال المرارة، الخميس.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.