تطبيق ينذر بحرب قضائية بين مايكروسوفت وغوغل

يبدو أن نار المعارك القضائية على وشك أن تستعر مجددا بين عملاقي البرمجيات غوغل ومايكروسوفت بعد أن طورت الأخيرة تطبيقا ليوتيوب يحذف منه إعلانات غوغل التي تكسب منها أغلب عائداتها المالية.

التطبيق الذي طرحته مايكروسوفت لمستخدمي هواتف “ويندوز فون” ويتيح لهم تشغيل مشاهد يوتيوب دون عرض الإعلانات التجارية، إضافة إلى إمكانية تحميل مقاطع الفيديو ومشاهدتها دون اتصال بالإنترنت، وهما أمران لم يعجبا شركة البحث كثيرا.

فقد أبدى الرئيس التنفيذي لغوغل، لاري بيج، امتعاضه من مايكروسوفت خلال الكلمة التي ألقاها في مؤتمر الشركة السنوي للمطورين Google I/O الذي انطلق الأربعاء في سان فرانسيسكو، وقال دون تحديد قضية التطبيق “لم تكن مايكروسوفت متعاونة”.

وقد عرض موقع “ذا فيرج” المختص بأخبار التقنية رسالة من محامي شركة غوغل إلى مايكروسوفت تطالبها فيها بحذف تطبيق يوتيوب من متجر ويندوز الإلكتروني وتعطيل النسخ التي حملها المستخدمون في فترة أقصاها الثامن والعشرين من مايو الحالي، مهددة باتخاذ إجراءات قضائية.

مايكروسوفت من جهتها، قالت إن السبب في تعطيل عرض الإعلانات على التطبيق هو غوغل نفسها، إذ قال نائب المستشار العالم لدى مايكروسوفت على مدونة الشركة الرسمية إن “غوغل تتعمد وضع عراقيل أمام تطبيقات ويندوز فون المرتبطة بخدماتها” مضيفا أن شركته شكت غوغل لدى المفوضية الأوروبية.

وقد طورت مايكروسوفت تطبيقها الذي أثار القضية بعد أن رفضت غوغل تطوير تطبيق يوتيوب لنظام ويندوز فون مبررة خطوتها بقلة مستخدمي الهواتف التي تعمل بذلك النظام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد