الرئيسية / سياسية / تصريحات كوبلر في مجلس الأمن ضد سكان أشرف يفتح الطريق أمام ثالث مجزرة بحق السكان

تصريحات كوبلر في مجلس الأمن ضد سكان أشرف يفتح الطريق أمام ثالث مجزرة بحق السكان

بغداد (إيبا)… اعلن فالح الفياض مستشار
الامن القومي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس الوزراء يوم امس ان مهلة اغلاق مخيم
اشرف انتهت اليوم لافتا الى ان العراق لديه الحق اليوم باتخاذ اي اجراء بحقهم .

 

وذكر بيان  للمقاومة الايرانية ومقرها باريس تلقته وكالة
الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاربعاء يوم 20 تموز أن تصريحات الممثل الخاص للأمين
العام للأمم المتحدة مارتن كوبلر في مجلس الأمن الدولي ضد سكان أشرف مع الامتنان لما
وصفه بصبر ومرونة المالكي، يفتح الطريق أمام ثالث مجزرة بحق السكان على أيدي القوات
العراقية.

 

واضاف وبعد 10 أيام ، ها هو فالح
الفياض مستشار الأمن الوطني يهدد اليوم الثلاثاء 31 تموز سكان أشرف باللجوء الى القوة
والهجوم والقتل ويقول ان مهلة اغلاق مخيم أشرف انتهت اليوم وأن العراق لديه الحق باتخاذ
أي اجراء بحقهم وسيقوم بمسؤولياته القانونية والمشروعة لانفاذ السيادة العراقية. ونقلت
رويترز عن الفياض قوله العراق يقول انه سيخرج المجموعة الايرانية المعارضة بالقوة . بحسب
البيان .

 

واوضح انه وتزامناً مع ذلك قال مارتن
كوبلر في تصريح  بثته وسائل الاعلام العراقية
وقناة النظام الايراني التي تبث برامجها باللغة العربية ان تقييمنا للمعايير الانسانية
في مخيم الحرية يعد مقبولا حيث يوجد ألفا شخص وسيكون مقبولاً أيضا لاستقبال 1200 وهم
المتبقون في مخيم أشرف. اني أدعو سكان أشرف الى بدء الاستعدادات لعملية التفتيش ثم
النقل ويجب أن يحترم من يعيش على الاراضي العراقية السيادة فيها . مشيرا الى انه وفي
مثل هذه الظروف فان التصريحات والبيانات الرسمية للسيد كوبلر الذي يدعو الى عدم استخدام
العنف لا يحل أي مسألة .

 

وتابع البيان وفي اللقاء الذي جرى يوم
26 تموز / يوليو الحالي, عرض ممثلو السكان على السيد كوبلر مشروعًا عمليًا لتحقيق ثمانية
من المتطلبات الإنسانية وأكدوا ان القافلة السادسة ستنقل الى ليبرتي بعد تلبية هذه
المتطلبات فقط.

 

والمتطلبات هي: ايصال ليبرتي إلى شبكة الماء
الصافي للمدينة أو ضخ المياه من النهر القريب بالمخيم, ونقل ست مولدات الكهرباء ذات
قدرة 1.5 ميغا واط, وبيع الممتلكات المنقولة والغير منقولة للسكان, بناء الحد الادنى
من التسهيلات الضرورية للمعاقين والمرضى في ليبرتي, ونقل ست عجلات خدمية, ونقل ست كرفانات
خاصة للمعاقين, نقل خمس رافعات شوكية وكذلك 50 سيارة صالون .

 

وذكر انه ووفقا لهذا المشروع اعلن السكان
استعدادهم لانجاز هذه المواد الثماني على نفقتهم وبطاقاتهم ومن خلال التعاقد مع مقاولين
عراقيين بمدة شهر واحد من يوم اعلان الحكومة العراقية موافقتها ثم تنتقل المجموعة السادسة
إلى ليبرتي  غير ان الحكومة العراقية ترفض العمل
بهذا المشروع البسيط العملي وتخطط لمجزرة ثالثة.

 

وختم البيان بالقول ان تصريحات الفياض و
كوبلر ليس الا تمهيد الطريق لمجزرة الثالثة للسكان اشرف فمن الضروري احباط  هذه المؤامرة الخبيثة بكتابة المقالات او اجراء
المقابلات مع الشخصيات العراقيه . (النهاية)

 

اترك تعليقاً