تشيلسي يستعيد المركز الرابع بثلاثية في شباك واتفورد

(المستقلة)… حقق تشيلسي انتصارا ثمينا على ضيفه واتفورد بثلاثية دون رد، في المباراة التي احتضنها ملعب ستامفورد بريدج، مساء اليوم السبت، وذلك ضمن مباريات الجولة رقم 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل ثلاثية تشيلسي أوليفيه جيرو (28) وويليان (43) وروس باركلي (92).

وبتلك النتيجة رفع تشيلسي رصيده إلى 57 نقطة ليستعيد المركز الرابع من جديد من مانشستر يونايتد، بينما تجمد رصيد واتفورد عند 28 نقطة في المركز الـ17.

وصل استحواذ تشيلسي على الكرة في الدقائق العشر الأولى إلى 72%، دون تشكيل أي خطورة تذكر على المرمى.

وشكل واتفورد الخطورة الأولى في المباراة في الدقيقة 13، بتسديدة من داوسون من خارج منطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا.

وأتى الرد من تشيلسي في الدقيقة 15، بتسديدة قوية من ويليان من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، أمسك بها فوستر بنجاح.

ومرر بوليسيتش كرة مميزة لجيرو في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء في الدقيقة 19، ليسدد الفرنسي كرة أرضية قوية تصدى لها فوستر مرة أخرى.

ومن مخالفة من على حدود منطقة الجزاء لصالح واتفورد، سدد شالوباه في الدقيقة 25 كرة علت العارضة.

وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 28، بعدما مرر باركلي كرة مميزة لجيرو داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة أرضية في الزاوية البعيدة لم يتمكن فوستر حتى من التحرك نحوها لتسكن الشباك.

وبعدها أرسل أزبلكويتا عرضة لبوليسيتش في الدقيقة 30، ارتقى لها الأمريكي محاولًا وضع رأسية ساقطة، إلا أن حارس واتفورد أمسك بالكرة بسهولة.

وتحصل تشيلسي على ركلة جزاء في الدقيقة 42، بعد تعرض بوليسيتش للإعاقة من قبل كابوي، ونفذ ويليان الركلة بنجاح مسددًا على يسار الحارس في الدقيقة 43، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدفين دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، سدد بوليسيتش كرة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 47 علت العارضة.

وكاد جيرو أن يضيف الهدف الثالث لتشيلسي في الدقيقة 59، بعدما تلقى تمريرة من ويليان داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية تصدى لها فوستر.

وعاد تشيلسي لتشكيل الخطورة من جديد بعد دقائق من الهدوء، وذلك عبر تسديدة قوية من قبل ويليان من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 68، أبعدها فوستر إلى ركلة ركنية.

ونفذ ويليان الركلة الركنية، مرسلًا كرة عرضية ارتقى لها زوما مسددًا رأسية أمسك بها فوستر بسهولة.

وحاول ماسينا مباغتة كيبا بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 74، إلا أن الحارس الإسباني أمسك بالكرة بنجاح.

وبعدها بدقيقة واحدة ومن مخالفة، أرسل هيوز عرضية ارتقى لها داوسون مسددًا رأسية علت العارضة.

وأجرى لامبارد 3 تبديلات دفعة واحدة في الدقيقة 76، بنزول لوفتيس تشيك وأودوي وأبراهام على حساب كل من ويليان ومونت وجيرو، وبعدها بدقيقتين دفع بجيلمور على حساب كانتي، بعد معاناة الأخير من الإصابة.

وواصل واتفورد محاولاته لتقليص الفارق، بمخالفة من على حدود منطقة الجزاء نفذها ماسينا في الدقيقة 80، مسددًا كرة أرضية أمسك بها كيبا بنجاح.

واستفاق واتفورد في الدقائق الأخيرة من المباراة، وكاد أن يسجل هدف تقليص الفارق عبر ويلبيك بتسديدة أرضية من داخل منطقة الجزاء، تألق كيبا في التصدي لها في الدقيقة 81.

وأرسل جيمس عرضية رائعة للوفتيس تشيك الخالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الـ6 ياردة في الدقيقة 88، ليسدد رأسية ذهبت بغرابة بعيدًا عن المرمى.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، تلاعب ويلبيك بدفاعات تشيلسي داخل منطقة الجزاء، ممررًا بعدها كرة مميزة لهيوز أمام المرمى، إلا أن الأخير سدد إلى جوار القائم.

وأطلق باركلي رصاصة الرحمة على واتفورد، بعدما تلقى تمريرة مميزة من أزبلكويتا داخل منطقة الجزاء، ليسدد صاروخية سكنت الشباك في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بثلاثية نظيفة. (النهاية)

التعليقات مغلقة.