تشيلسي يحقق فوزًا ساحقًا على ضيفه كريستال بالاس 4-0

المستقلة/- حقق تشيلسي فوزًا ساحقًا على ضيفه كريستال بالاس (4-0)، اليوم السبت، في افتتاح الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل بن تشيلويل (50) وكيرت زوما (66) وجورجينيو (78 و83 من ركلتي جزاء) أهداف تشيلسي.

وبهذا الفوز، رفع البلوز رصيدهم إلى 7 نقاط، في المركز الرابع مؤقتا، بينما تجمد كريستال بالاس عند 6 نقاط، في المركز الثامن.

وبدأ تشيلسي المباراة مسيطرا على منطقة المناورة، لكنه لم يتمكن من تهديد مرمى كريستال بالاس، حتى الدقيقة 14، عندما بذل هافيرتز جهدا كبيرا قبل أن يمرر إلى كانتي، الذي سدد بعيدا عن المرمى.

وفي الدقيقة 19، عاد هافرتز لييلعب دور صانع الفرص، حيث مرر إلى فيرنر، الذي سدد من اللمسة الأولى كرة سهلة، سيطر عليها الحارس جوايتا.

وبعدها بدقيقة واحدة، فشل جورجينيو في استغلال كرة آتية من سيلفا، المتابع لركلة حرة، ليسددها فوق المرمى.

وواصل تشيلسي خطورته، وتابع أبراهام برأسه ركلة حرة بعيدا عن المرمى، في الدقيقة 25، وارتدت تسديدة زاها من قدم كانتي بعدها بدقيقتين.

ورغم استحواذ البلوز على الكرة معظم الوقت، فإنهم فشلوا في تشكيل المزيد من الخطورة في الشوط الأول، بل كاد كريستال بالاس يتقدم في النتيجة، عندما رفع تاونسند كرة أمام المرمى، قابلها ساخو بجانب القائم في الدقيقة 42.

وبعد مرور 5 دقائق من زمن الشوط الثاني، تمكن تشيلسي من افتتاح التسجيل، عندما رفع أزبيليكويتا كرة حاول أبراهام متابعتها، بيد أنها تهادت أمام المندفع تشيلويل، الذي سددها عنيفة بيسراه في قلب الشباك.

وجرب ماكارثر حظه بالتسديد بعيد المدى، لكن كرته استقرت في المدرجات الخاوية بالدقيقة 54.

ورفع تشيلويل كرة مميزة من الناحية اليسرى، قابلها المدافع زوما برأسه بجانب القائم الأيسر بالدقيقة 59.

وكاد كريستال بالاس أن يدرك التعادل في الدقيقة 63، عندما مرر تاونسند إلى أيو، الذي تصدى الحارس إدوارد مندي لمحاولته.

وتمكن تشيلسي من تعزيز تقدمه بهدف ثان، في الدقيقة 66، عندما رفع تشيلويل كرة من الجهة اليسرى، ارتقى لها زوما ليغرسها برأسه في الشباك.

واقترب أبراهام من تدوين اسمه على لائحة المسجلين، في الدقيقة 75، لكنه فشل في استثمار عرضية هودسون أودوي المميزة.

وعوض أبراها ذلك بحصوله على ركلة جزاء، إثر تعرضه للعرقلة من ميتشيل، لينفذها جورجينيو بنجاح في الدقيقة 78، مسجلا الهدف الثالث.

وحصل تشيلسي على ركلة جزاء ثانية، بعد تعرض هافيرتز للإعاقة من قبل ساخو، وعاد جورجينيو ليسجلها بنجاح، رغم اعتراض أبراهام على عدم السماح له بتنفيذها، في الدقيقة 83.

ومرت الدقائق المتبقية من المباراة دون جديد، ليخرج تشيلسي فائزا برباعية نظيفة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.