الرئيسية / رياضية / تشلسي يبتعد في الصدارة وستوك يهدي ليفربول الوصافة

تشلسي يبتعد في الصدارة وستوك يهدي ليفربول الوصافة

(المستقلة)..إبتعد تشلسي في الصدارة بعد فوزه على مضيفه وجاره فولهام متذيل الترتيب 3-1، مستفيدا من الخدمة التي قدمها له ستوك سيتي بفوزه على آرسنال 1-0 اليوم السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنكليزي.

ومرة اخرى لعب خط الوسط دور المنقذ بالنسبة لتشلسي اذ تعملق الالماني أندري شورله بتسجيله الاهداف الثلاثة لفريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يعاني حتى الان من ضعف شهية مهاجميه الثلاثة الاسباني فرناندو توريس والكاميروني صامويل إيتو والسنغالي ديمبا با الذين سجلوا مجتمعين ما مجموعه 11 هدفا فقط.

وبدأ مورينيو اللقاء باشراك توريس وحيدا في خط المقدمة بعد الهدف الثمين الذي سجله الاسباني في منتصف الاسبوع على ارض غلطة سراي التركي (1-1) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا، فيما دخل با في الثواني الاخيرة وغاب إيتو عن التشكيلة باكملها.

وانتظر تشلسي حتى الشوط الثاني لكي يحسم اللقاء بفضل ثلاثية سريعة لشورله الذي سجل اهدافه الثلاثة في حوالي ربع ساعة، الاول في الدقيقة 52 بعد تمريرة بينية من البلجيكي المتألق إدين هازار الذي كان مهندس الهدف الثاني لزميله الالماني في الدقيقة 65، فيما ساهم توريس بالهدف الثالث الذي جاء في الدقيقة 69 قبل ان يقلص الهولندي جوني هيتينجا الفارق لاصحاب الارض في الدقيقة 74 اثر ركلة ركنية من دارن بينت.

وفي ظل غياب مانشستر سيتي عن هذه المرحلة بسبب انشغاله غدا الاحد بنهائي كأس الرابطة ضد سندرلاند، استغل تشلسي الفرصة لكي يبتعد عنه بفارق 6 نقاط مستغلا تفوقه على جاره الجريح فولهام الذي سقط على ارضه امام الـ”بلوز” للمرة الثامنة على التوالي.

كما استفاد تشلسي من الخدمة التي قدمها له ستوك سيتي على ملعب “بريتانيا ستاديوم” باسقاطه آرسنال لكي يبتعد عن “المدفعجية” بفارق اربع نقاط، علما بان الفريقين اللندنيين خاضا مباراتين اكثر من منافسهما مانشستر سيتي.

وتواصلت عقدة آرسنال على ملعب “بريتانيا ستاديوم” حيث لم يذق طعم الانتصار في زيارته السادسة على التوالي وقد مني بهزيمته الخامسة هذا الموسم بسبب الهدية التي قدمها مدافعه الفرنسي لوران كوسييلني لاصحاب الارض بعد ان منحهم ركلة جزاء في وقت صعب من المباراة بلمسه الكرة بيده داخل المنطقة، فانبرى لها جوناثان وولترز بنجاح (76) في لقاء شارك فيه الالماني مسعود أوزيل خلال الشوط الثاني (دخل في الدقيقة 66 بدلا من مواطنه لوكاس بودولسكي).

وكان المدرب الفرنسي آرسين فينجر استبعد أوزيل عن مباراة المرحلة السابقة امام سندرلاند (4-1) اثر الانتقادات التي واجهها لاعب فيردر بريمن وريال مدريد الاسباني السابق بسبب اهداره ركلة جزاء ضد بايرن ميونيخ الالماني في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا في مباراة خسرها فريقه على ارضه 0-2 في 19 الشهر الحالي.

واصبح ليفربول على المسافة ذاتها من آرسنال بعدما واصل نتائجه الجيدة وحقق انتصاره الرابع على التوالي والخامس في المراحل الست الاخيرة بفوزه الكبير على مضيفه ساوثمبتون بثلاثية نظيفة للاورغوياني لويس سواريز (16) الذي عزز صدارته لترتيب الهدافين برصيد 24 هدفا، ورحيم ستيرلينج بعد ثوان على دخوله ارضية الملعب بدلا من البرازيلي فيليبي كوتينيو (58) والقائد ستيفن جيرارد (5+90 من ركلة جزاء حصل عليها سواريز).

ورفع فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودغرز الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة التاسعة على التوالي منذ خسارته امام تشلسي 1-2 في 29 كانون الأول الماضي، رصيده الى 59 نقطة في المركز الثاني بفارق الاهداف امام آرسنال.

وعلى ملعب “جوديسون بارك”، جدد إيفرتون الموعد مع الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين السابقتين (خسر امام توتنهام وتشلسي 0-1 ولم يحقق سوى فوز واحد في مبارياته الخمس السابقة)، وذلك بتغلبه على ضيفه وست هام يونايتد بصعوبة بهدف سجله البلجيكي روميلو لوكاكو، المعار اليه من تشلسي، في الدقيقة 81.

وتغلب نيوكاسل يونايتد على مضيفه هال سيتي باربعة اهداف للفرنسيين موسى سيسوكو (10 و55) و لويك ريمي (42) والهولندي فورنون انيتا (3+90)، مقابل هدف لكورتيس ديفيس (46).

اترك تعليقاً