الرئيسية / رئيسي / تشكيل تحالف غير رسمي لمنظمات مجتمع مدني لمراقبة حيادية للانتخابات

تشكيل تحالف غير رسمي لمنظمات مجتمع مدني لمراقبة حيادية للانتخابات

(المستقلة).. قامت عشر منظمات مجتمع مدني عراقية من عشر محافظات مختلفة بالتّعاون لتشكيل تحالف غير رسمي متوافق مع “إعلان المبادئ العالمية لمراقبة حيادية الانتخابات من قبل المنظمات المدنيّة” وذلك لغرض مساندة إجراء انتخابات حرّة ونزيهة لمجلس النواب العراقي ومجالس المحافظات في إقليم كردستان-العراق والتي ستجري بتاريخ 30 نيسان، 2014.

وقال بيان عن التحلف تلقته (لمستقلة) انه يضم شبكة أجيال السّلام/ إقليم كردستان- العراق، وجمعية أجيال لتنمية الذّكاء والإبداع/ ديالى، ومنظّمة الحقّ لثقافة حقوق الإنسان/ كركوك، ومعهد أكد الثقافي/ بابل، ومنظّمة الرّافدين النّسويّة/ المُثنّى، ومركز المرآة لمراقبة وتطوير الأدآء الإعلامي/ بابل، ومؤسّسة بستان لتعليم وحماية الطّفل/ السّليمانيّة، ومنظّمة حقوق الإنسان/ واسط، ومنظّمة حمورابي لمراقبة حقوق الإنسان والدّيموقراطيّة/ صلاح الدّين، ومنظّمة شباب الجنوب/ ذي قار.مبينا ان هذه المنظمات تكاتفت حول المعايير والمناهج الدّولية من أجل الوصول إلى مراقبة محليّة فاعلة للانتخابات كلٌّ في محافظته؛ وتمتلكُ جميع المُنظّمات المُشاركة خبرةً في المُراقبة المحليّة للانتخابات في العراق.

واستقطبت هذه المنظمات المدنيّة 3,125 مواطناً لمراقبة يوم الاقتراع الخاص ويوم الاقتراع العام في عشر محافظات؛ يُساندهم في عملهم سبعٌ وستون فريقاً جوّالاً وعددٌ وافٍ من قادة الفرق. ستقوم هذه المنظمات المدنيّة بتدريب المراقبين بما يتماشى مع المعايير الدّولية للمراقبة الحياديّة للانتخابات؛ وبالإضافة إلى مراقبة عمليّة الاقتراع، بدأ اثنان وستون مراقباً بالعمل على مراقبة أنشطة الحملات الانتخابية في المحافظات العشر.

وستقوم ثمانية منظّمات مدنيّة بمراقبة ما نسبته 18.4% من مجموع 1,075 محطّة اقتراع مُخصّصة ليوم الاقتراع الخاص، وسيقوم بهذه العمليّة 198 مراقباً سيتم نشرهم في المحافظات العشر. فيما يتعلّق بيوم الاقتراع العام، ستشمل مراقبة المنظمات المدنية عينةً من محطّات الاقتراع تبلُغ نسبتُها 15% من إجمالي محطات الاقتراع  التي يُقدّر عددها ب20,100 محطّة في المحافظات العشر.

كما ستقوم منظمتان مدنيّتان بمراقبة وسائل الإعلام من خلال خمسٍ وستين مراقباً إعلاميّاً لمراقبة ما مجموعه أربعٌ وثلاثون وسيلة إعلامٍ ناطقة باللغات العربيّة والكرديّة والتّركمانيّة مُوزّعة على ثلاثة عشر محافظة. تتكوّن العيّنة الإعلامية من ثلاثة عشر محطّةً تلفزيونيّة وخمسة عشر محطةً إذاعية وستُّ صُحف؛ وسيقوم المراقبون الإعلاميون بالمراقبة بشكلٍ يومي وكتابة تقرير نهائي عند نهاية العمليّة الانتخابيّة.

واشر البيان الى إنّ جميع المُنظّمات الأعضاء في التّحالف غير الرّسمي ستتبع منهجيّةً مُقرّةً عالميّاً لمراقبة مُجمل العمليّة الانتخابيّة، وذلك عن طريق استخدام نماذج مُراقبة وآليات جمع معلومات موحّدة بهدف تسهيل عمليّة دمج النّتائج التي سيتوصّلون إليها أثناء مراقبة عمليّة الاقتراع والإعلام. إضافةً إلى ذلك، ستستخدم هذه المنظمات المدنيّة نفس المنهجية لتدريب المُراقبين والفرق الجوّالة ونشرهم.

وستقوم جميع هذه المنظّمات المدنيّة بممارسة نشاطاتها بما يتّفق مع “إعلان المبادىء العالمية لمراقبة حيادية الانتخابات من قبل المنظمات المدنيّة”.

أما بالنّسبة للتّقييمات والخلاصات والتّوصيات، فسيتم الإعلانُ عنها بما يتّفق مع المعايير الدّوليّة وذلك بالاعتماد على مصادر موثوقة وعن طريق استخدام معلومات مؤكّدة وصحيحة؛ وسيتم إعلان النّتائج المؤكّدة بشكلٍ عام للجمهور في الوقت المناسب.(النهاية)

اترك تعليقاً