تركيا وإيران تعتبران الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي “خيانة” للفلسطينيين

(المستقلة)… نددت تركيا وإيران بالاتفاق على إقامة علاقات رسمية بين الإمارات وإسرائيل، واعتبرتاه “خيانة لحقوق الشعب الفلسطيني”.

ورحبت الأمم المتحدة ودول غربية رئيسية بالخطوة الإماراتية الإسرائيلية التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس من البيت الأبيض.

وانتقد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل. وقال في تغريدة على موقع تويتر: “إن التاريخ سيسجل هزيمة الأطراف التي خانت الشعب الفلسطيني وقضيته”.

وقالت وزارة الخارجية التركية الجمعة إن “تاريخ وضمير شعوب المنطقة لن ينسى ولن يغفر سلوك الإمارات المنافق في إبرام الاتفاق مع إسرائيل”.

ووصفت إيران الاتفاق بأنه “خطوة خطيرة”. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن بيان للوزارة قوله إن”الجمهورية الإسلامية تعتبر خطوة العار التي أقدمت عليها أبو ظبي لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني خطيرة”.

وأضاف البيان أن” التاريخ سيثبت أن هذا الخنجر الذي طعنت به الإمارات الشعب الفلسطيني وجميع المسلمين في الظهر سيؤدي إلى تعزيز قوة المقاومة وبلوغ الوحدة ضد الكيان الصهيوني والرجعية”.

ووصف الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي بأنه “غباء استراتيجي ولن يؤدي إلا إلى تقوية محور المقاومة”.

ورحبت الأمم المتحدة وعواصم عربية وغربية بالاتفاق واصفة إياه بأنه “عامل استقرار في المنطقة، وفرصة لإسرائيل والفلسطينيين من أجل الدخول في مفاوضات حقيقة دات معنى”.

حل الدولتين “خيار وحيد”
ورحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالبيان المشترك بين الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات بشأن التطبيع.

وكان البيان قد أشار إلى “تجميد” خطة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وقال غوتيريش “إن خطة الضم تغلق الباب أمام عودة المفاوضات وتقضي تماما على الدولة الفلسطينية القابلة للحياة وعلى حل الدولتين”.

وعبر عن أمله في أن يتيح الاتفاق “فرصة لمفاوضات حقيقية بين إسرائيل والفلسطينيين تحقق حل الدولتين وفق قرارات الأمم المتحدة، والقانون الدولي، والاتفاقات الثنائية بين الطرفين”.

وأعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن “تقديره” لاتفاق الولايات المتحدة والإمارات العربية وإسرائيل على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

وأضاف، في تغريدة على تويتر، أنه “يثمن جهود القائمين على هذا الاتفاق من أجل تحقيق الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط وإحلال السلام”.

ورحب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أيضا بالاتفاق الإماراتي والإسرائيلي، وقال على حسابه بموقع تويتر إنه “خبر سار للغاية”.

وأضاف: “كان أملي كبيرا أن يتوقف ضم الضفة الغربية. واتفاق اليوم ( الخميس) يعلق الخطة، وهو خطوة نرحب بها لتعزيز فرص السلام في الشرق الأوسط”.

وعبرت فرنسا عن ترحيبها بتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل. وقال وزير خارجيتها، جون إيف لودريان إن “قرار إسرائيل تعليق الضم المزمع لمناطق بالضفة الغربية بناء على الاتفاق التاريخي خطوة إيجابية”، ولكنه إشار إلى أن التعليق “يجب أن يصبح إجراء نهائيا”.

وأضاف لو دريان أن “الاتفاق يمهد الطريق لاستئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل تحقيق حل الدولتين”، واصفا ذلك بأنه “الخيار الوحيد” لتحقيق السلام بالمنطقة.

وتعد الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية تقيم علاقات رسمية كاملة مع إسرائيل بعد مصر والأردن.

وكان ترامب قد عبر عن توقعه أن تعلن دول عربية وإسلامية أخرى تطبيع العلاقات مع إسرائيل قريبا.

أبرز ما أعلن عن مضمون الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي:
تعلق إسرائلي خطتها لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة

تقيم الإمارات علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل

تبادل الاستثمارات بين البلدين

توقيع اتفاقيات ثنائية في مجالات التربية والتعليم والتجارة والسياحة والأمن .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.