الرئيسية / عربي و دولي / دولي / تركيا تعيد 1800 موظف حكومي إلى أعمالهم عُزلوا أثر محاولة الانقلاب

تركيا تعيد 1800 موظف حكومي إلى أعمالهم عُزلوا أثر محاولة الانقلاب

(المستقلة)..أعادت السلطات التركية 1823 شخصاً لوظائفهم في الدولة، بعد أن ثبت أنهم ضحايا برنامج إلكتروني خبيث تسبب في تحميلهم تطبيق تراسل سرياً تستخدمه عناصر جماعة “فتح الله غولن” الإرهابية.

ونقلت وكالة “الاناضول” عن مصدر لم تذكر اسمه ،إن إعادة هؤلاء الأشخاص لوظائفهم جاءت بعد أن أكدت التحقيقات عدم عضويتهم في جماعة “فتح الله غولن”، وأنه لا توجد لهم أي علاقة أو اتصال بها.

وهذا العدد جزء من 2168 شخصاً كانوا قد فُصلوا من وظائفهم، من بين 11 ألفاً و480 حمّلوا عن طريق الخطأ، وبسبب برنامج “المخ البنفسجي” الخبيث، تطبيق “باي لوك” الذي يلجأ إليه أعضاء المنظمة للتواصل السرّي فيما بينهم.

وفصلت السلطات التركية الآلاف من موظفي الدولة عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في مجموعات متتالية، كان آخرها فصل 2756 شخصاً في 24 ديسمبر/كانون الأول 2017 يعملون في مؤسسات عامة بسبب صلات مزعومة بجماعة فتح الله غولن.

وفي الإجمال، تم طرد 2756 شخصاً من وظائفهم في مختلف القطاعات العامة، وضمنها وزارات الداخلية والخارجية والدفاع، بحسب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية.

وبعد المحاولة الانقلابية، أعلنت الحكومة التركية حالة الطوارئ ومدّدتها 5 مرات، كان آخرها في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وبين المفصولين 637 عسكريا و105 جامعيين.

وافاد المرسوم ان المفصولين هم اما اعضاء واما على صلة بمنظمات “ارهابية” او مجموعات تنشط ضد الامن القومي.

واشتمل المرسوم ايضا على اغلاق 17 مؤسسة في تركيا بينها صحيفتان وسبع جمعيات.

وتتهم السلطات التركية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة وحركته “حزمت” (خدمة) بتدبير محاولة الانقلاب وتصنف الحركة “ارهابية”.

لكن غولن الذي يراس شبكة منظمات خيرية غير حكومية وشركات ومدارس، ينفي اي ضلوع في محاولة الانقلاب او الارهاب.

اترك تعليقاً