تركيا تعد تنديد مصر للعمليات العسكرية التركية بالعراق “كوميديا سوداء”

(المستقلة)… عدت وزارة الخارجية التركية إدانة مصر لعمليتي “مخلب النسر” و”مخلب النمر”، التي تقوم بهما القوات التركية ضد حزب العمال في اقليم كوردستان العراق، “كوميديا سوداء”.

وقال بيان أصدره المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي وتابعته (المستقلة) اليوم السبت انه ردا على انتقادات مصر “إنّ بيان الإدانة الصادر عن وزارة خارجية جمهورية مصر العربية، بحق عمليتي مخلب النمر ومخلب النسر، لقواتنا المسلحة ضد تنظيم بي كا كا الإرهابي شمالي العراق، والذي أوقع الظلم بحق مواطنينا والمواطنين العراقيين على حد سواء، واتهام البيان لدولتنا بأنها مصدر عدم الاستقرار في المنطقة، غير مقبول”.

واضاف أن “إدانة العمليات التركية ضد الإرهاب من قبل الواصلين إلى سدة الحكم عبر انقلاب، وتهديدهم بالتدخل في ليبيا لدعم الانقلابي خليفة حفتر، يعد كوميديا سوداء”.

وتابع أقصوي أن “مثل هذه التصريحات اللامسؤولة لا تخدم الشعب العراقي كما زعمت؛ بل تندرج ضمن مساع تخدم أجندات منظمة “بي كا كا” الإرهابية الملوثة يديها بالدماء”.

وشدد المتحدث على “ضرورة عدم التغافل عن أن منظمة “بي كا كا” الإرهابية تشكل تهديدا على استقرار وأمن ووحدة أراضي العراق”.

واشار الى ان “تركيا ستواصل بحزم مكافحة الإرهاب والوقوف إلى جانب الشعب العراقي المغتصبة حقوقه من قبل “بي كا كا” وداعميها”.

ونددت الحكومة المصرية يوم الجمعة بمواصلة القوات التركية عملياتها العسكرية داخل الاراضي العراقية، معتبرة ان أنقرة تعمل ذلك متسترة بدعاوى الأمن القومي الواهية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان ، إن استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي، إذ يتبدى من تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية حقيقة الواقع الذي تنوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مرارا من كون تركيا مصدرا رئيسا من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة.

وأشارت إلى أن مصر تتضامن بشكل كامل مع العراق شعبا وحكومة في مواجهة هذه الممارسات الاستفزازية، وتدعو كافة الأطراف إلى احترام السيادة العراقية فعلًا وقولًا، والنأي به عن أي تجاذبات إقليمية ضارة تقوض من المصالح العليا للشعب العراقي الذي يستحق وطنا آمنا مزدهرا. (النهاية)

التعليقات مغلقة.