تركيا تتجاهل إدانات العراق.. وتواصل عملياتها العسكرية شمالا

(المستقلة)… ذكرت وكالة الأنباء العراقية  أن وزارة الخارجيّة استدعت السفير التركي في العراق مجدّدا وسلمته مُذكرة احتجاج شديدة اللهجة بسب قيامها بعملية عسكرية على أراضيها. وأكدت الخارجية ضرورة التزام الجانب التركي بإيقاف القصف وسحب قواته المعتدية من الأراضي العراقية.

وفي وقت سابق ذكرت وسائل إعلام تركية نقلا عن وزارة الدفاع، أن العملية العسكرية في شمال العراق تتواصل “بنجاح” كما هو مخطط لها. وأضافت أن مروحيات هجومية تواصل ضرب أهداف في المنطقة المذكورة.

ونشرت وزارة الدفاع التركية، فجر اليوم الخميس، مقطع فيديو يرصد لحظات ضرب أهداف من قبل مروحيات ومدفعية الجيش، في إطار عملية “مخلب النمر” بمنطقة “هفتانين” شمال العراق.

ونشرت وزارة الدفاع التركية، في سلسلة تغريدات مقاطع فيديو لحظات قصف أهداف في الشمال العراقي، باستخدام طائرات هليكوبتر ومدفعية والدبابات القاذفة لصواريخ أرض أرض، وكذلك راجمات الصواريخ، مشيرة إلى أنها تستهدف تدمير ملاجئ ومخابئ ومواقع مسلحي حزب العمال الكردستاني هناك.

وفي تغريدة ثالثة نشرت الوزارة مقطع فيديو يصور وحدات الكوماندوز الخاصة وهي في طريقها لمنطقة “هفتانين”. وقالت قناة تي.ار.تي التركية إنه جرى تدمير 500 هدف في أول 36 ساعة من العملية.

وكانت وزارة الدفاع التركية شنت عملية عسكرية جوية سمتها “مخلب النسر” ليل الأحد/الاثنين، وأتبعتها فجر الأربعاء بإطلاق عملية “مخلب النمر” في منطقة “هفتانين”، في شمال العراق، ضد عناصر حزب العمال الكردستاني.

وأشارت الوزارة إلى أن وزير الدفاع، خلوصي أقار، وعدد من قيادات القوات المسلحة يتابعون العملية، ويديرونها من داخل غرفة عمليات القوات الجوية. وأدان العراق الانتهاك التركي لأراضيه، واستدعى سفير أنقرة لدى بغداد وسلمه مذكرة احتجاج.

وعلى الرغم من الاستنكار العراقي الثلاثاء، واصلت أنقرة انتهاكاتها لسيادة العراق، حيث توغلت قوات تركية، فجر الأربعاء، في محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق. (النهاية)

التعليقات مغلقة.