الرئيسية / تنبيهات / ترامب يؤكد أسقاط طائرة إيرانية أمس ..وطهران تنفي

ترامب يؤكد أسقاط طائرة إيرانية أمس ..وطهران تنفي

المصدر:  Euronews

(المستقلة)..قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن “أمريكا واثقة من أنها أسقطت طائرة مسيرة إيرانية أمس”، في ردّ على الخارجية الإيرانية التي أعلنت في وقت سابق اليوم أن لا معلومات لديها عن إسقاط طائرة مسيرة تابعة للجيش الإيراني.

وكرر ترامب كلام أحد كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية، قائلاً إن الولايات المتحدة ستردّ على أية استفزازات أخرى.

وكان التلفزيون الإيراني الرسمي قد بث لقطات مصورة قال إنها تظهر عدم صحة تأكيدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن البحرية الأمريكية دمرت طائرة إيرانية مسيرة في الخليج.

وأظهر الفيديو الذي نشره الحرس الثوري لقطات من الجو لسفن حربية. وقال التلفزيون إن الطائرة المسيرة صورت اللقطات بينما تظهر التوقيتات أن الطائرة كانت لا تزال تصور بعدما قالت واشنطن إنها أسقطتها في مضيق هرمز.

إيران تصف ما قاله ترامب بالمزاعم

كان ترامب قد قال أمس الخميس إن الطائرة المسيرة حلقت على مسافة 1000 ياردة (900 متر) من السفينة الحربية الأمريكية بوكسر وتجاهلت “نداءات عديدة للانسحاب”.

قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية اليوم الجمعة 19 يوليو/تموز، إن الولايات المتحدة ستدمر أي طائرات إيرانية مسيرة تحلق على مقربة من سفنها، وأضاف أن بلاده لديها أيضا “دليل واضح” على أنها أسقطت طائرة مسيرة إيرانية أمس الخميس.

وأعلن في تصريح للصحفيين أنه “إذا حلقت (أي طائرة) على مسافة أقرب من اللازم من سفننا سنستمر في إسقاطها”.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أنه رفض عرضا من وزير خارجية إيران جواد ظريف، والسبب أن “أمريكا وبحسب تعبيره لا ترى ما يدل على أن ظريف له سلطات لصنع القرار، وأن أي رسالة من طهران ينبغي أن تأتي مباشرة من الزعيم الأعلى على خامنئي أو الرئيس حسن روحاني”.

صور تفند تصريحات ترامب

من جهته بث التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم الجمعة لقطات مصورة قال إنها تظهر عدم صحة تأكيدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن البحرية الأمريكية دمرت طائرة إيرانية مسيرة في الخليج.

وأظهر الفيديو الذي نشره الحرس الثوري لقطات من الجو لسفن حربية. وقال التلفزيون إن الطائرة المسيرة صورت اللقطات بينما تظهر التوقيتات أن الطائرة كانت لا تزال تصور بعدما قالت واشنطن إنها أسقطتها في مضيق هرمز.

تأكيد أمريكي ونفي إيراني

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس الخميس، بأن البحرية الأمريكية دمرت إحدى طائراتها المسيرة، الأمر الذي نفته طهران قائلة إن كل الطائرات المسيرة سليمة، وسط مخاوف دولية متزايدة من أن الجانبين قد ينزلقا إلى حرب في الخليج.

وفي أحدث واقعة لاختبار ضبط النفس في الممر الاستراتيجي، قال ترامب إن الطائرة اقتربت إلى مسافة ألف ياردة (914 مترا) من السفينة الحربية بوكسر “في تحرك مستفز وعدواني”، متجاهلة تحذيرات متكررة بالتراجع.

ونفت إيران التقرير.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية عن أبو الفضل شكارجي المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية قوله “كل الطائرات المسيرة التابعة لإيران في الخليج ومضيق هرمز، عادت سالمة إلى قواعدها بعد مهمة للتحقق والمراقبة ولم يرد أي تقرير عن أي رد من (السفينة الأمريكية) بوكسر”.

من جانبه قال وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، إن إدارته لا تمتلك أي معلومات تفيد بإسقاط طائرة إيرانية مسيّرة في مضيق هرمز، نافياً بذلك ما جاء على لسان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم أمس.

ورجح نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي أن تكون البحرية الأميريكة قد أسقطت إحدى طائرتها المسيرة عن طريق الخطأ.

اترك تعليقاً