ترامب وأوباما يتبادلان الانتقادات على أسلوب إدارتهما للولايات المتحدة

اندلعت حرب كلامية بين الرئيسين الأمريكيين الحالي دونالد ترامب والسابق باراك أوباما، ووجه كل منهما انتقادات للآخر على أسلوب إدارته للولايات المتحدة.

في البداية، اعتبر أوباما أن خلفه الجمهوري دونالد ترامب لم يأخذ أبدا منصبه على محمل الجد، متهما الملياردير الساعي للفوز بولاية ثانية بأنه يفتقر إلى المهارات اللازمة لقيادة أقوى دولة في العالم.

وكتب أوباما، في خطاب سيلقيه أمام المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي ونشر منظمو المؤتمر مقتطفات منه: «كنت أتمنى حقاً، من أجل بلدنا، أن يُظهر دونالد ترامب بعض الاهتمام بأخذ وظيفته على محمل الجد.. لكنه لم يفعل ذلك أبداً»

وأضاف أن «ترامب لم يبدِ أي اهتمام في القيام بما يلزم لأداء وظيفته ولا أي اهتمام بإيجاد أرضية مشتركة.. دونالد ترامب لم يرتق إلى مستوى المنصب لأنه لا يستطيع ذلك..لقد توفي 170 ألف أمريكي وفقدنا ملايين الوظائف وأطلق العنان لأسوأ غرائزنا».

وهو ما رد عليه بقوة الرئيس الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، واصفًا سلفه بأنه كان رئيسا سيئا ومروعا.

وقال ترامب: «عندما أسمع هذا الكلام وأرى الرعب الذي تركه لنا وغباء الاتفاقات التي أبرمها.. انظروا كم كان سيئا وكم كان غير فعال».

وأضاف: :«الرئيس أوباما لم يؤد عملا جيدا. أنا موجود هنا بسبب الرئيس أوباما وجو بايدن».

التعليقات مغلقة.