“تحشيد” يكشف عن مخطط إرهابي لتأجيج الفتنة في سامراء

(المستقلة).. كشف الحراك الشعبي الوطني الديمقراطي (تحشيد) عن وجود مخطط إرهابي يهدف الى زعزعة الاستقرار في مدينة سامراء وإعادة العراق الى الصراع الطائفي.

وقال التجمع في بيان أصدره،اليوم الاحد، ان جهة في التجمع الوطني (تحشيد) “كشفت في ٢ آيار الجاري معلومات دقيقة، كانت قد وصلت من شخصية عراقية عسكرية رفيعة المستوى تركت الخدمة مؤخراً، حول مخطط إرهابي لحفر الانفاق”، مبينا ان “احد هذه الانفاق وصل الى مقتربات سامراء التي فيها مقام الامامين العسكريين علي الهادي والحسن العسكري عليهم السلام”.

وأشار البيان الى أن عرض النفق يصل الى ٣-٤ امتار في بعض المناطق، وان “المعلومات التي توفرت لدينا كانت قد اشارت الى نهايات النفق اما بداياته فلم تكن معلومة”.

ونوه الى أن سابقة تفجير الاماميين العسكريين في ٢٠٠٦  تعد “شرارة اشعال الطائفية في العراق”.

وأوضح البيان أن قوى تحشيد سارعت بإيصال المعلومات الى القوى الامنية في العراق، و”نسقت مع القوات المسلحة المؤتمنة، كما تم ابلاغ التحالف الدولي وبعض الدول العربية لوأد الارهاب وضرب مرتكزاته بعد فشل السلطات المتعاقبة”.

التعليقات مغلقة.