الرئيسية / اخر الاخبار / تجمع يطالب بإنشاء صندوق لدعم الصحافة المستقلة

تجمع يطالب بإنشاء صندوق لدعم الصحافة المستقلة

بغداد ( إيبا ).. اعرب تجمع شباب الثقافة والبناء عن اسفه الكبير من الاعلان عن اغلاق صحيفة العالم العراقية الاسبوع الماضي لاسباب وصفت بالاقتصادية واخرى ” سياسية ” .

وقال التجمع في بيان اصدره صحيفة العالم ليست كباقي الصحف التي اصبحت اكثر من القراء في عراق اليوم فهي واحدة من الصحف التي لاتتجاوز اصابع اليد الواحدة مهنية واحترافا وجراءة . وبذلك نكون قد خسرنا مشروعا صحفيا ناجحا في العراق في ظل استمرار محاربة المشاريع الناجحة والفاعلة في بلد لايعرف سوى متابعة الناجح والايقاع به حتى يفشل .

واشار الى ان بيان اسرة تحرير الصحيفة والذي نشرته وسائل اعلام مختلفة كشف عن وجود مضايقات مارستها جهات معينة على الصحيفة بغرض اغلاقها وبذلك تكون الصحيفة دفعت لقاء جراءتها ومهنيتها في الطرح الذي يبدو لايرضي الكثير من جهات وشخصيات ويسبب لهم ازعاجا كبيرا ، ثمنا باهضا .

واعرب التجمع عن ادانته واستنكاره لما وصفه البيان محاولات تكميم الافواه واعلان ” حالات الطوراىء ” بعد الازمة الاخيرة في البلاد والتي ربما استغلت الحكومة اجواء الشحن والتازم الاخيرة وقامت بتعليق رخص عشرة فضائيات لانعرف من قيمها بانها طائفية ومؤججة وو الخ .

واضاف وقبلها مداهمة مقار اربعة صحف ( لم نعرف نتائج التحقيق حتى اللحظة ) واليوم تكلل في اليوم العالمي لحرية الصحافة باغلاق واحدة من افضل صحف البلاد .وهذا يدل على ان الصحافة اصبحت في مفترق طرق خطير تنذر بمحاولة جادة وسعي حثيث لــ ” تأميم ” الاعلام في العراق .

ودعا اسرة تحرير صحيفة العالم الى ايضاح المزيد من تفاصيل الاغلاق وخفاياه . مشيدا بجهودهم الكبيرة التي بذلوها طيلة فترة عملهم في الصحيفة الغراء .

وقال البيان كما نستغل المناسبتين ( اغلاق صحيفة العالم واليوم العالمي لحرية الصحافة ) للمطالبة باستقطاع جزء من مخصصات شبكة الاعلام العراقي السنوية والتي تبلغ ميزانيتها ارقاما فلكية لدعم وسائل الاعلام المستقلة . والعمل على تأسيس صندوق مالي لدعم وسائل الاعلام المختلفة والمؤسسات الاعلامية .

كما طالب البيان  اطلاع الراي العام على نتائج التحقيقات في الاعتداء الذي تعرضت له مقار الصحف الاربعة مؤخرا في العاصمة بغداد، اضافة الى اجراء تعديلات واضافات على قانون حماية الصحفي الذي اقره البرلمان تتضمن حماية ودعم المؤسسات الاعلامية والصحفية .

واعرب التجمع عن قلقه على حرية الصحافة والاعلام في البلاد بشكل خاص وحرية الراي والتعبير بشكل عام .مطالبين الشباب العراقي والمنظمات المدنية بممارسة دورا اكبر في الحفاظ على الحرية التي تبذل الشعوب الغالي و النفيس من اجل نيلها .(النهاية)شباب الثقافة والبناء

اترك تعليقاً