تجمع شباب الثقافة والبناء الهجمات ضد الشباب : مخططات تسعى لتقويضهم وافراغ المجتمع منهم

بغداد ( المستقلة)..حذر تجمع شباب الثقافة والبناء من تصاعد الهجمات الارهابية التي تستهدف الشباب في المقاهي والملاعب والمتنزهات .

وفيما اشار الى ان تركيز الارهاب في هجماته على شريحة الشباب يهدف الى تقويض الشباب وافراغ المجتمع من اهم شرائحه . طالب الحكومة العراقية بضرورة اعادة النظر بالخطط الامنية وزيادة العناصر الاستخبارية في حماية التجمعات الشبابية .

وقال التجمع في بيان له : انه و خلال الفترة الماضية تصاعدت بشكل لافت الهجمات الارهابية التي تستهدف شريحة الشباب عبر ضرب اماكن تواجدهم وتجماعتهم في المقاهي والملاعب والمتنزهات والاماكن الترفيهية . محذرا من ان تركيز المجاميع الارهابية في استهدف شريحة الشباب يثير الكثير من التساؤل والاستغراب في دقة وشراسة تلك الاعمال الارهابية .

واضاف التجمع لايمكن استبعاد ان تقف وراء تصاعد اعمال العنف ضد الشباب مخططات لتقويض الشباب وافراغ المجتمع منهم . داعيا الاجهزة الامنية والحكومية الى وقفة جادة لحماية اهم شرائح المجتمع وتوفير الحماية اللازمة لاماكن تواجدهم وتجماعتهم.

واستنكر البيان استمرار نزيف الدم حتى في واحدة من اهم المناسبات العزيزة على قلوب المسلمين والعراقيين ( شهر رمضان المبارك ) . مجددا دعوته الى الامم المتحدة الى ان تسارع لادراج التفجيرات واعمال العنف هذه ضمن نطاق جرائم الابادة الجماعية . مؤكدا استمرار التجمع في ” الحملة الشعبية الوطنية ” التي اطلقها مؤخرا لادراج التفجيرات الارهابية التي تشهدها البلاد منذ العام 2003 ضمن جرائم الابادة الجماعية .

وانتقد التجمع ضعف الاجراءات الامنية والاستخبارية للحكومة العراقية التي تقف عاجزة بشكل واضح عن حماية ابناء الشعب من الهجمات الارهابية التي اشتدت شراسة خلال الفترة الماضية . داعيا اياها الى تقديم تفسيرات واضحة بشان ازدياد الاعمال الارهابية .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد