الرئيسية / سياسية / تجمع (فنانو العراق) يطالبُ بفتحِ تحقيقٍ في عمليات الاغتيال كافّة التي طالت المثقفين والفنانين بعدَ عامِ 2003

تجمع (فنانو العراق) يطالبُ بفتحِ تحقيقٍ في عمليات الاغتيال كافّة التي طالت المثقفين والفنانين بعدَ عامِ 2003

 بغداد ( إيبا
).. طالب تجمع فنانو العراق بفتحِ تحقيقٍ في كلِ عملياتِ الاغتيالِ التي طالت المثقفين
والفنانين بعدَ العام 2003 والإسراعِ بالكشفِ عن الجناةِ وتقديمِهم للعدالةِ وملاحقة
آثار الجرائم خارج الحدود ان كانت لبعض القوى الاجنبية يدٌ فيها.. 

وقال التجمع
في بيان بمناسبة الذكرى السنويةِ لاغتيال الكاتبِ والأديبِ العراقي كامل شياع
إن استهدافَ المثقفينَ والمفكريَن والفنانيَن هي سياسةُ الطغاةِ والأنظمةِ الدكتاتوريةِ
وقوى الظلامِ التي لا تفهمُ لغةَ الحوارِ والفكرِ لذا نرى في التاريخ بأنَّ كلَ الطغاةِ
عندما وصلوا للسلطةِ اضطهدوا المثقفينَ والفنانينَ والمبدعينَ وقاموا بتصفيتهِم ونفيهِم
وإبعادهِم والابقاءِ على النزّرِ الذي ظل محارَباً ومراقَباً من قبل السلطات.

 واضاف البيان وفي
المقابلِ نرى أيضاً أنّ من قامَ بتصفيةِ أصحابِ الفكرِ والكلمةِ وهم الأميون والجهلةُ
كما في حادثةِ اغتيالِ المفكر المصري الكبير (فرج فودة) الذي سُئلَ قاتلُه عن سببِ
قتلهِ الكاتبَ (فودة) فقالَ: لأنهُ كافرٌ فردَ عليهِ القاضيَ أيٌ من كتبهِ قرأتَها
واستدليتَ على كُفرهِ فقال: إني لم اقرأ لأنني لا أعرفُ القراءةَ حيثُ استعانَ المتطرفون
بمثلِ هذهِ النماذجِ لتصفيةِ خصومهِم لأنهم يُنَفّذونَ ولا يناقشون.

وأكد التجمع في
ذكرى رحيلِ شياع على ضرورةِ حمايةِ الفكرِ والإبداعِ وخَلقِ المُناخاتِ المناسبةِ
للمثقفِ والفنانِ وإيجادِ تشريعاتٍ مناسبةٍ لحمايةِ وصيانةِ حقوقهِم .(النهاية) 

اترك تعليقاً