تجديد حبس “موظف” قتل أمه لتشاجرها مع زوجته

مصر (المستقلة)… قرر قاضى المعارضات بمحكمة جنوب بنها في مصر تجديد حبس “موظف” 15 يوما على ذمة التحقيق، لقيامه بقتل أمه انتقاما منها لإهانتها زوجته.

كان مأمور مركز القناطر تلقى بلاغا من المستشفى بوصول المجنى عليها “هانم محمد حسن” 62 سنة “ربة منزل” جثة هامدة، ورأسها مهشمة فتم إخطار اللواء محمود يسرى مدير أمن القليوبية، فكلف اللواء محمد القصيرى مدير المباحث الجنائية بسرعة كشف غموض الجريمة.

وأكدت تحريات المباحث برئاسة العميد أسامة عايش، أن ابن المجنى عليها قام بالتعدى بالضرب على رأسها بموقد كيروسين بعدما أخبرته زوجته بتشاجرها معها، وإهانتها، فلقيت الأم مصرعها متأثرة بإصابتها.

تم استئذان النيابة العامة لضبط المتهم وتمكن ضباط المباحث بإشراف العقيد جمال الدغيدى رئيس فرع البحث الجنائى بشبرا الخيمة من القبض عليه، ويدعى “عمر.أ” 30 سنة “موظف”، وبمواجهته اعترف بارتكابه الجريمة، وأنه قتل أمه بدافع الانتقام منها لسوء معاملتها له ولزوجته ومحاولة إجباره على تطليقها .

وأنه فى صباح يوم الحادث قامت زوجته بالتشاجر مع والدته وأبلغت زوجها بما حدث حال عودته من العمل، وعقب تناوله الإفطار مع زوجته نزل إلى شقة والدته لمعاتبتها عما بدر منها تجاه زوجته وحدثت مشادة كلامية فيما بينهما بصالة الشقة تطورت إلى أن قام بدفعها أرضاً، وضربها على رأسها بأنبوبة غاز متوسطة الحجم.

ثم سحبها إلى حجرة نومها وانهال على رأسها بقطعة من الحجارة أدت إلى مقتلها وقام بإلقاء بعض الملابس على وجهها وهرب بعد ذلك من شباك الغرفة المطل على الشارع، واستغاث بالجيران بدعوى قلقة على والدته التى يقوم بالطرق على بابها، ولم تستجب حتى اكتشف الجيران مقتلها بقصد إبعاد الشبهة عنه.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 3994 إدارى مركز القناطر لسنة 2013، وبعرضه على النيابة العامة أمرت بحبسه أربعة أيام وجددها قاضى المعارضات 15 يوما، تمهيدا لإحالته للمحاكمة. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد